الرئيسية / شبهات وردود / شبهات حول رسول الله / هل يوجد شئ واحد تميز به رسول الاسلام عن الرب يسوع ؟

هل يوجد شئ واحد تميز به رسول الاسلام عن الرب يسوع ؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ان الحمد لله احمده سبحانه وتعالى واستعين به واستهديه واستغفره واعوذ به من شرور نفسى وسيئات اعمالى واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمد عبد الله ورسوله

 

وبعد

 

هذا الموضوع هو رد على سؤال لاحد الاصدقاء النصارى   

 

السؤال هو:

 

هل يوجد شيء واحد فقط يكون به نبي الاسلام محمد افضل من الرب يسوع المسيح 

والدليل من اي كتاب مقدس

شي واحد لا اكثر؟

لا تقولوا نحن لا نفرق بين الانبياء فوجود كلمة اشرف الخلق دليل واضح على التمييز

فبماذا يتميز اذن؟

اعزائي الاخوة المسلمين

 

الاجابه :   

 

وبالرغم من ان المسلمين حقا وصدقا لا يفرقون بين الانبياء من حيث الايمان بهم الا اننا نعترف بوجود فرق بينهم من حيث المنزلة والمكانه فقال الله تعالى ( تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ) البقرة/253

 

(وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً ) 55 الاسراء

 وهذا يوضح ان الله قد فضل بعض الرسل على بعض ويطالب الاستاذ بشئ واحد تفضل به رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسيح عليه السلام ,وعلى الرغم من أنه بحسب معتقده هنا يقارن بين نبى ورسول الاسلام من جانب وبين اله ومعبود النصارى المتجسد من جانب آخر وعلى الرغم من أن الاشياء التى تفضل بها رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسيح وغيره من الانبياء كثيرة ولكن سوف اذكر فقط ما ورد فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 

” أُوتِيتُ خَمْسًا لَمْ يُؤْتَهُنَّ نَبِيٌّ قَبْلِي : جُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا ، وَنُصِرْتُ بِالرُّعْبِ عَلَى عَدُوِّي مَسِيرَةَ شَهْرٍ ،وَبُعِثْتُ إِلَى الأَحْمَرِ وَالأَسْوَدِ ، وَأُحِلَّتْ لِي الْغَنَائِمُ وَلَمْ تَحِلَّ لِنَبِيٍّ كَانَ قَبْلِي ، وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ وَهِيَ نَائِلَةٌ مِنْ أُمَّتِي مَنْ مَاتَ مِنْهُمْ لا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا ” .

وسوف نذكر وجه التفضيل بين رسولنا الكريم والمسيح من خلال هذا الحديث كما يلى :

 

اولا : جعلت لى الارض مسجدا والتراب طهورا , فى هذه الميزة نجد ان الكتاب المقدس الذى بين ايدى النصارى قد بشر بها فى اكثر من موضع لتوضيح وتأكيد بشارة وعلامة للنبى الخاتم الذى يبعثه الله نذكر منها

 

 سفر حبقوق 3 : 3 اَللهُ جَاءَ مِنْ تِيمَانَ، وَالْقُدُّوسُ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ. سِلاَهْ. جَلاَلُهُ غَطَّى السَّمَاوَاتِ، وَالأَرْضُ امْتَلأَتْ مِنْ تَسْبِيحِهِ. 

 

فنجد البشارة والعلامه ان القدوس يأتى من فاران (وفاران هى الارض التى نشأ فيها اسماعيل جد رسول الاسلام والتى وضعه فيها ابوه ابراهيم مع امه هاجر)

 

تكوين21عدد 14: فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها والولد وصرفها.فمضت وتاهت في برية بئر سبع. (15) ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار. (16)  ومضت وجلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس.لانها قالت لا انظر موت الولد.فجلست مقابله ورفعت صوتها وبكت. (17) فسمع الله صوت الغلام.ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها ما لك يا هاجر.لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو. (18) قومي احملي الغلام وشدي يدك به.لاني ساجعله امة عظيمة. (19) وفتح الله عينيها فابصرت بئر ماء.فذهبت وملأت القربة ماء وسقت الغلام. (20) وكان الله مع الغلام فكبر.وسكن في البرية وكان ينمو رامي قوس. (21) وسكن في برية فاران.وأخذت له امه زوجة من ارض مصر (SVD)

 

الشاهد وحتى لا نطيل فى هذه النقطه ان نبى الاسلام هو القدوس الذى جاء من جبل فاران وهو الذى جعله الله الامة العظيمه التى من نسل اسماعيل والذى امتلأت الارض من تسبيح الله على يديه حيث جعل الله له الارض مسجدا وطهورا فحيثما ادرك المسلم الصلاة يصلى ولا توجد هذه الميزة لغير رسول الاسلام والمسلمين من بعده ولا المسيح بالطبع , فلا يستطيع النصارى ان يقيموا صلواتهم فى اى مكان بل فى مكان محدد داخل كنيستهم ولم تمتلئ الارض من تسبيح الله بهم ولا بيسوعهم .

 

ثانيا : نصرت بالرعب على عدوى مسيرة شهر , وهذه من اعظم الميزات التى تميز بها رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم والتى يحولها اعداء الاسلام الى شبهه و افتراء عندما يدعون ان الاسلام قد انتشر بحد السيف ويتناسون ان هذا الامر مذكور فى كتابهم قبل ان يأتى رسول الاسلام ,

 

مزمور 149 : 6 تنويهات الله في أفواههم، وسيف ذو حدين في يدهم

 

فهذا الوصف الذى ذكره الكتاب المقدس التى تنويهات الله (كلام الله) فى افواههم وسيف ذو حدين فى يدهم , لا ينطبق الا على امة محمد صلى الله عليه وسلم التى تتلوا كلام الله وتجاهد فى سبيله , فإذا كان النصارى لا يعجبهم هذا الامر ويرون ان هذه الصفات لا تليق بشعب الله ان يجاهد فى سبيل الله بسيوفهم فماذا يفعلون فى كتابهم ؟؟ لعلهم يبدلونه !!

 

نعود الى الميزة التى ذكرناها وهى ان رسول الاسلام جاهد وقاتل اعدائه وانتصر عليهم وهذا يجعلنا نعود الى كلام يوحنا المعمدان (يحيى بن ذكريا) فى الانجيل عندما قال :

 

متى 3 : 11 – 12

 

11. أَنَا أُعَمِّدُكُمْ بِمَاءٍ لِلتَّوْبَةِ وَلَكِنِ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي هُوَ أَقْوَى مِنِّي الَّذِي لَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَحْمِلَ حِذَاءَهُ. هُوَ سَيُعَمِّدُكُمْ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ وَنَارٍ.

12. الَّذِي رَفْشُهُ فِي يَدِهِ وَسَيُنَقِّي بَيْدَرَهُ وَيَجْمَعُ قَمْحَهُ إِلَى الْمَخْزَنِ وَأَمَّا التِّبْنُ فَيُحْرِقُهُ بِنَارٍ لاَ تُطْفَأُ».

 

من الذى جاء اقوى من يوحنا ورفشه (الرفش: هو المذراة، وهي أداة تستخدم لفصل الحنطة عن التبن. ) فى يده وجمع قمحه (وهو اصحابه والمؤمنين به) الى مخزنه واما التبن (الكافرين والمعاندين) فيحرقه بنار لا تطفأ … مع العلم ان المسيح لم يجمع اصحابه وتلاميذه من حوله بل تركوه وهربوا وعندما اتت الساعه كلهم هربوا وتركوه وحده كما ان المسيح لم يحارب اعدائه ولم يحرقهم بنار لا تطفأ ولكن محمد حارب اعدائه الذين كفروا وحاربوا دينه ومن هلك منهم دخل النار التى لا تطفأ (الجحيم)

 

والكلام عن هذه الميزة كثير جدا والبشارات فى كتاب النصارى عن نبى الله الذى يحارب اعدائه بسيفه ويخضع الملوك الى امر الله بالسيف كثير جدا حتى ان له بحث مستقل فى هذا الرابط

 

http://www.almaseh.net/index.php/corner-articles/779.html

 

ثالثا : بعثت الى الاحمر والاسود , وفى روايه اخرى بعثت الى الناس كافه ولم يرسل رسول قبل رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم الا الى خاصته وناسه فقط وهذا ثابت لا جدال فيه كما ورد فى الكتاب الذى فى ايدى النصارى عن المسيح :  (متى 15: 21-24)

21 ثُمَّ خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَانْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي صُورَ وَصَيْدَاءَ

22 وَإِذَا امْرَأَةٌ كَنْعَانِيَّةٌ خَارِجَةٌ مِنْ تِلْكَ التُّخُومِ صَرَخَتْ إِلَيْهِ قَائِلَةً : «ارْحَمْنِي، يَاسَيِّدُ، يَاابْنَ دَاوُدَ!اِبْنَتِي مَجْنُونَةٌ جِدًّا ».

23 فَلَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ. فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَطَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ :« اصْرِفْهَا، لأَنَّهَا تَصِيحُ وَرَاءَنَا! »

24 فَأَجَابَ وَقَالَ :« لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ».

 

 وهذا ايضا ما اقره القرآن الكريم : وَإِذۡ قَالَ عِيسَى ٱبۡنُ مَرۡيَمَ يَـٰبَنِىٓ إِسۡرَٲٓءِيلَ إِنِّى رَسُولُ ٱللَّهِ إِلَيۡكُم مُّصَدِّقً۬ا لِّمَا بَيۡنَ يَدَىَّ مِنَ ٱلتَّوۡرَٮٰةِ وَمُبَشِّرَۢا بِرَسُولٍ۬ يَأۡتِى مِنۢ بَعۡدِى ٱسۡمُهُ ۥۤ أَحۡمَدُ‌ۖ فَلَمَّا جَآءَهُم بِٱلۡبَيِّنَـٰتِ قَالُواْ هَـٰذَا سِحۡرٌ۬ مُّبِينٌ۬ (

6) –الصف

وأما رسول الاسلام فقال الله فيه : (( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (28)  سبأ

 

  قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الاسراء

 

والايات كثيرة والحجه واضحه وظاهرة ليس من القرآن فقط بل ومن كتاب النصارى ايضا .

سفر إشعياء 42 :  1 «هُوَذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ، مُخْتَارِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْرِجُ الْحَقَّ لِلأُمَمِ.

 

ورسول الاسلام هو عبد الله والوحيد الذى ذكره الله فى كتبه بلفظة العبد المطلقه بدون ذكر اسمه كما قال فى سورة الاسراء (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ)

 

وذكر صفات النبى الخاتم المبعوث للامم والمؤيد عليها وناشر الحق فيها فى كتاب النصارى كثيرة جدا كما نرى . 

 

 مزمور 72عدد 2: يدين شعبك بالعدل ومساكينك بالحق. (3)  تحمل الجبال سلاما للشعب والاكام بالبر. (4) يقضي لمساكين الشعب.يخلّص بني البائسين ويسحق الظالم. (5) يخشونك ما دامت الشمس وقدام القمر الى دور فدور. (6) ينزل مثل المطر على الجزاز ومثل الغيوث الذارفة على الارض. (7)  يشرق في ايامه الصدّيق وكثرة السلام الى ان يضمحل القمر. (8) ويملك من البحر الى البحر ومن النهر الى اقاصي الارض (9) امامه تجثو اهل البرية واعداؤه يلحسون التراب. (10) ملوك ترشيش والجزائر يرسلون تقدمة.ملوك شبا وسبإ يقدمون هدية. (11) ويسجد له كل الملوك.كل الامم تتعبد له. (12) لانه ينجي الفقير المستغيث والمسكين اذ لا معين له. (13) يشفق على المسكين والبائس ويخلص انفس الفقراء. (14) من الظلم والخطف يفدي انفسهم ويكرم دمهم في عينيه. (15) ويعيش ويعطيه من ذهب شبا.ويصلّي لاجله دائما .اليوم كله يباركه (SVD)

 

إشعياء5عدد 26: فيرفع راية للامم من بعيد ويصفر لهم من اقصى الارض فاذا هم بالعجلة ياتون سريعا. (27) ليس فيهم رازح ولا عاثر.لا ينعسون ولا ينامون ولا تنحل حزم احقائهم ولا تنقطع سيور احذيتهم. (28) الذين سهامهم مسنونة وجميع قسيهم ممدودة.حوافر خيلهم تحسب كالصوان وبكراتهم كالزوبعة. (SVD)

 

حبقوق3عدد 3: الله جاء من تيمان والقدوس من جبل فاران.سلاه.جلاله غطى السموات والارض امتلأت من تسبيحه. (4) وكان لمعان كالنور.له من يده شعاع وهناك استتار قدرته. (5) قدامه ذهب الوبأ وعند رجليه خرجت الحمّى. (6) وقف وقاس الارض.نظر فرجف الامم ودكّت الجبال الدهرية وخسفت اكام القدم.مسالك الازل له. (7) رأيت خيام كوشان تحت بلية.رجفت شقق ارض مديان. (SVD)

 

وهذا بعض ما ورد من صفات نبى الاسلام المبعوث رحمة للعالمين وللناس كافه وليس كمن قبله من الرسل الذين ارسلوا الى قومهم خاصه ولا يستطيع عاقل ان ينكر ذلك او يدعى ان المسيح او غيره من الانبياء والرسل قد جاءوا الى عامة الناس .

 

رابعا : وَأُحِلَّتْ لِي الْغَنَائِمُ وَلَمْ تَحِلَّ لِنَبِيٍّ كَانَ قَبْلِي , وقد كان الانبياء قبل الاسلام وقومهم اذا غنموا غنائم احرقوها وقد اجلها الله لرسوله والمسلمين رحمة بهم وشفقه فأحل لهم ان ينتفعوا بها .

 

خامسا : وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ وَهِيَ نَائِلَةٌ مِنْ أُمَّتِي مَنْ مَاتَ مِنْهُمْ لا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا  , فرسول الاسلام هو الشافع المشفع يوم القيامه لقومه وللمؤمنين من غير قومه ايضا , عندما يذهب الناس يتشفعون بالانبياء ليأذن الله بالحساب فيقول كل نبى نفسى نفسى حتى يأتى محمد صلى الله عليه وسلم ويقول انا لها , واما المسيح فلننظرمن القرآن ما موقفه من قومه يوم القيامه : {مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} 117 المائده . فترك حساب المخطئين من قومه على الله وتبرأ منهم ومن اعمالهم , وحتى لا يقول قائل ان هذا فى القرآن فقط نورد ما قاله كتاب النصارى : متى 7 : 21 «لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَا رَبُّ، يَا رَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.

 

22 كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ: يَا رَبُّ، يَا رَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟

23 فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ!

 

هذا بعض مما تميز به رسول الاسلام على غيره من الانبياء عامه وعلى المسيح خاصه ولكن اورد ايضا احد واهم ما تميز به رسول الاسلام على غيره من وجهة نظرى وهو انه صلى الله عليه وسلم صاحب الشريعه الكامله والذى علم قومه والعالم كيف يعيشون بما يصلح لهم دينهم وآخرتهم وهذا ما لم يحدث ولم يأتى به نبى قبله فهو الوحيد الذى قال لقومه كما ورد فى القرآن :

 

 الايه3 من سوره المائدة (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا)

 

فهو صاحب الدين الكامل والنعمة التامه والشريعه المحكمه هو من علم الامم واخرجهم من الظلمات الى النور وأما من قبله من الانبياء وحتى المسيح فكانت شريعتهم ناقصه غير تامه ومؤقته فى انتظار الكامل (محمد) صلى الله عليه وسلم والذى بشر به المسيح عندما قال : متى 21 : (42)  قال لهم يسوع أما قرأتم قط في الكتب.الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار راس الزاوية.من قبل الرب كان هذا وهو عجيب في اعيننا. (43) لذلك اقول لكم ان ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل اثماره. (SVD)

 

فمحمد هو رأس الزاويه والحجر الذى اتم الله به البناء واكمله كما قال صلى الله عليه وسلم :  ” إِنَّمَا مَثَلِي وَمَثَلُ الأَنْبِيَاءِ قَبْلِي ، كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بِنَاءً فَأَحْسَنَهُ وَأَكْمَلَهُ وَأَجْمَلَهُ ، إِلا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ ، فَجَعَلَ النَّاسُ يُطِيفُونَ بِهِ ، فَيَقُولُونَ : مَا رَأَيْنَا بِنَاءً أَحْسَنَ مِنْ هَذَا إِلا مَوْضِعَ هَذِهِ اللَّبِنَةِ ، أَلا وَكُنْتُ أَنَا تِلْكَ اللَّبِنَةَ ” .

 

كما قال عنه المسيح مبشرا بأنه من يتم الدين ويكمل الرساله فى انجيل يوحنا 16 : 12 «إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لأَقُولَ لَكُمْ، وَلكِنْ لاَ تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا الآنَ.

13 وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ.

 

كما ذكره بولس رسول المسيحيه الاول فى احد رسائله عندما قال :

 

رسالة كورنثوس الاولى 13عدد 7:  وتحتمل كل شيء وتصدق كل شيء وترجو كل شيء وتصبر على كل شيء. (8) المحبة لا تسقط ابدا.واما النبوات فستبطل والألسنة فستنتهي والعلم فسيبطل. (9) لاننا نعلم بعض العلم ونتنبأ بعض التنبوء. (10)  ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ما هو بعض.

فيتحدث بولس عن الشخص الكامل الذى يتنبأ كل التنبوء ويأتى بالشريعه الكامله والذى يتضح من كلامه انه لم يأتى حتى ذلك الحين وبالطبع لا يقصد هنا الروح القدس التى يقول النصارى انها حلت على التلاميذ بعد رفع المسيح لانه من الواضح ان بولس الذى حلت عليه الروح القدس ايضا يتكلم عن شخص لم يأتى بعد وحتى ذلك الوقت .

 

كما ان البشارات التى تتكلم عن النبى الخاتم الذى يأتى بالشريعه الكامله وتنتظر الجزائر(الامم) شريعته

 سفر إشعياء 42 : 1 «هُوَذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ، مُخْتَارِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْرِجُ الْحَقَّ لِلأُمَمِ.

2 لاَ يَصِيحُ وَلاَ يَرْفَعُ وَلاَ يُسْمِعُ فِي الشَّارِعِ صَوْتَهُ.

3 قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ، وَفَتِيلَةً خَامِدَةً لاَ يُطْفِئُ. إِلَى الأَمَانِ يُخْرِجُ الْحَقَّ

4 لاَ يَكِلُّ وَلاَ يَنْكَسِرُ حَتَّى يَضَعَ الْحَقَّ فِي الأَرْضِ، وَتَنْتَظِرُ الْجَزَائِرُ شَرِيعَتَهُ».

 

ونلاحظ فى هذه البشارة العدد 4 لاَ يَكِلُّ وَلاَ يَنْكَسِرُ حَتَّى يَضَعَ الْحَقَّ فِي الأَرْضِ، وَتَنْتَظِرُ الْجَزَائِرُ شَرِيعَتَهُ».

 

فمسيح النصارى كلََّ وانكسر وصُلب ومات قبل ان يضع الحق فى الارض كما انه لم يأت بأى شريعه كانت تنتظرها الامم ولم ينطبق هذا الوصف الا فى رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم الذى لم يكل ولم ينكسر حتى وضع الحق فى الارض واكمل الشريعه التى انتظرتها الامم : الايه3 من سوره المائدة

 

 (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) 

 

هذا بعض من كل وقليل من كثير وغيض من فيض فيما تميز به رسول الاسلام على غيره من الانبياء والرسل والا فمهما قلنا فى فضل محمد فلن نوفيه حقه  ويكفيه ما مدحه به ربه واجتباه به وارضائه (ولسوف يعطيك ربك فترضى)

صلى الله عليه وسلم .

 

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

 

 

شاهد أيضاً

عندما يحاول المسيحي أن يخدع نفسه قبل أن يخدع غيره

  قرأت فى أحد الموضوعات لمضلل (مسيحي) استشهاده بقول الحق سبحانه وتعالى (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ …

لماذا تزوج النبى أكثر من أربعة نساء ؟

يسأل الباحث المسيحي : إذا كان الله فى الاسلام قال فى القرآن أن للرجل أن …

إذا كان الله فى الاسلام محبه فما اهم عمل قدمه دليل على محبته ؟

أهم أعمال المحبه التى قدمها الله النقطه الهامه عن أهم أعمال المحبه التى قدمها الله …

2 تعليقان

  1. رد قوى ومقنع –والله لو يعلم النصارى ما نحب لهم من الخير مااستطاعوا شكرنا ولكن نسال الله لهم الهداية وجزاكم الله عن المسلمين والنصارى خيرا

  2. بحث رائع و موفق ، أكون ممتنا لمن يقدم لي هذا البحث باللغة الفرنسية ، شكرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *