الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / هل يسوع فى الكتاب المقدس بلا خطيئه ؟؟

هل يسوع فى الكتاب المقدس بلا خطيئه ؟؟

المسيح فى الكتاب المقدس بين العصمة والخطيئة

هل يسوع فى الكتاب المقدس  بلا خطيئه ؟؟

د / عطية عبد الغني


لقد افترى كتبة اسفار الكتاب المقدس على انبياء الله ورسله ونسبوا اليهم الكثير من الفواحش والموبقات التى يأنف العوام ان يتصفوا بها فضلا على ان يتصف بها خيرة خلق الله واصفياءه فجعلوا منهم الزناة واللصوص السراق والقتلة بل ومنهم من صنع الاصنام وبنى معابد للاوثان وسجد لها وزاغ قلبه معها . وحاشا لله ان يتصف انبياء الله بهذه الصفات او ان يقعوا فى هذه الذنوب والفواحش الموبقات و قد حذى النصارى حذو اليهود فى هذا الخزى و جاءت أناجيلهم لتكمل سلسلة التطاول على الأنبياء فنسبوا للمسيح فظائع منها:

) ما ورد فى إنجيل متى (1-10) أن عيسى بن سليمان بن داوود و جدهم الأكبر فارض الذى هو من الزنى من يهوذا بن يعقوب .الذى زنى بزوجة ابنه مارثا ( زنى محارم ) كما ان سليمان بن داوود من زوجة كبير قادته اوريا الحثى التى زنى معها داوود ودبر لقتل زوجها ليأخذها الى نساءة .

(2)و منها أن المسيح إرتكب أكبر كبيرة بعد الشرك بالله و هى عقوقه لأمه ، فما وقرها أو ناداها بلفظة (أمى) فى أى موضع فى الأناجيل وكان يهينها و يعاملها باستحقار أمام الناس و يخاطبها قائلاً ( يا إمرأة) تماماً كما خاطب المرأة الزانية أو (الكلبة) الكنعانية فكان يناديها في وسط الحضور قائلاً : (( مالي ولك يا إمرأة ! )) يوحنا [ 2 : 4

فأين هذا من قول الله تعالى((وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً )) وأين هذا من قول القرآن عن المسيح{وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً }مريم32 ” و قد كان إبراهيم يتودد لأبيه و هوكافر قائلاًً( يا أبت…يا أبت…) فكيف يكون الحال مع مريم خير نساء العالمين ؟! و قد برأ الله تعالى عيسى عليه السلام من ذلك بقوله(وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً

(3)و منها أن المسيح شهد بأن كل الأنبياء الذين قاموا فى بنى إسرائيل هم لصوص (( أنا باب الخراف وجميع الذين جاؤوا قبلي سارقون ولصوص ! )) (يوحنا7:10) و هذا من كذب عباد الصليب ليحقروا من شأن الأنبياء

(4)و منها أن المسيح كان شديد العنصرية يسب المؤمنين و يهينهم لمجرد أنهم ليسوا من بنى إسرائيل ((((لا يجوز أن يأخذ خبز البنين ويرمى للكلاب!!)) (متى 21:15- 26) فها هومسيح الحبة يسب كل الأميين من غير بنى اسرائيل و يصفهم بالكلاب وقوله ‍‍ ) 6لا تعطوا القدس للكلاب ، ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير ، لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم (مت 7 : 6)

و جعلوا المسيح يتكلم بالأحاجى ليخدع الناس غير المنتمين لبنى إسرائيل ((فقال لهم قد أعطي لكم ان تعرفوا سرّ ملكوت الله .واما الذين هم من خارج فبالامثال يكون لهم كل شيء .لكي يبصروا مبصرين ولا ينظروا ويسمعوا سامعين ولا يفهموا لئلا يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم)) (مرقص 11:4-12

و ما هو الضرر فى أن يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم؟ بالطبع لأنهم ليسوا من الشعب المختار

(5)و منها أن المسيح ان يخالف تعاليمه(أحبوا أعداءكم, باركوا لاعنيكم) متى 44:5، ( من قال لأخيه: يا أحمق، يكن مستوجباً نار جهنم) متى22:5

ومع هذا ما كان يتوانى عن سب من يخاطبه و كان يتعامل بغلظة مع كبار السن و يصل الأمر إلى الشتيمة بالأب و الأم لكل من يناقشه و من ذلك

قام بشتم معلموا الشريعة قائلاً لهم : (( يا أولاد الافاعي )) متى[ 3 : 7 ] وشتمهم في موضع آخر قائلاً لهم : (( أيها الجهال العميان )) متى[ 23 : 17 ] وقد شتم تلاميذه ، إذ قال لبطرس كبير الحواريين : (( يا شيطان )) متى [ 16 : 23

وشتم آخرين منهم بقوله : (( أيها الغبيان والبطيئا القلوب في الإيمان ! )) لوقا [ 24 : 25
مع انه هو نفسه الذي قال لهم قد اعطى لكم أن تفهموا اسرار ملكوت الله !! لوقا [ 8 : 10

بل ان المسيح شتم أحد الذين استضافوه ليتغدى عنده ، شتمه في بيته : (( سأله فريسي أن يتغذى عنده . فدخل يسوع واتكأ . وأما الفريسي فلما رأى ذلك تعجب أنه لم يغتسل أولاً قبل الغداء فقال له الرب : أنتم الآن أيها الفريسيون تنقون خارج الكأس وأما باطنكم فمملوء اختطافاً وخبثاً يا أغبياء ! ويل لكم أيها الفريسيون ! . . . فأجاب واحد من النامسيين وقال له : يا معلم ، حين تقول هذا تشتمنا نحن أيضاً . فقال : وويل لكم أنتم أيها الناموسيون ! )) انجيل لوقا [ 11 : 39 ]

بل تعدى الامر الى انه لعن شجرة التين بلا ذنب ومنع خيرها ودعى ان لا تنبت ابدا( 19فنظر شجرة تين على الطريق ، وجاء إليها فلم يجد فيها شيئا إلا ورقا فقط . فقال لها : لا يكن منك ثمر بعد إلى الأبد . فيبست التينة في الحال (مت 21 : 19) 21فتذكر بطرس وقال له : يا سيدي ، انظر التينة التي لعنتها قد يبست (مر 11 : 21)

فما ذنب شجرة التين ان تلعن وان يحرم الناس من خيرها وثمرها فهل كان مطلوب منها ان تنبت فى غير وقتها . و هذا قطعاً ليس خلق الأنبياء و ما كان الرفق فى شىء إلا زانه و ما رفع من شىء إلا شانه و القرأن يقول((وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ )) و أمر الله موسى و هارون باستعمال الرفق فى الدعوة مع أعتى جبابرة الأرض (فرعون) فقال سبحانه(اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى *فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى ) فاذا كان هذا هو أسلوب الدعوة مع فرعون فكيف يكون الحال مع من هم دونه؟‍

(6) ومنها أن المسيح كان يتعرى أمام تلاميذه و يتعامل معهم بشكل مثير للريبة فكان يتعرى ..(( قام عن العشاء وخلع ثيابه واخذ منشفة واتّزر بها. ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها. )) يوحنا4:13 و نجد أن تلميذه (المحبب) كان يتكئ فى حضنه! ((وكان متكئا في حضن يسوع واحد من تلاميذه كان يسوع يحبه)) 23:13 كما انه سمح لامرأة اجنبية عنه ومعروفة بالزنى ان تغسل له رجله وتنشفها بشعرها( فأخذت مريم منا من طيب ناردين خالص كثير الثمن ، ودهنت قدمي يسوع ، ومسحت قدميه بشعرها ، فامتلأ البيت من رائحة الطيب (يو 12 : 3)

وهى افعال تثير الريبة ولا تصلح لذو مروءة وفضيله فكيف بنى ومعلم للفضيلة امام تلاميذه ومن يقتدون به .

يوحنا 13 : 3 . يَسُوعُ وَهُوَ عَالِمٌ أَنَّ الآبَ قَدْ دَفَعَ كُلَّ شَيْءٍ إِلَى يَدَيْهِ وَأَنَّهُ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَرَجَ وَإِلَى اللَّهِ يَمْضِي
4. قَامَ عَنِ الْعَشَاءِ وَخَلَعَ ثِيَابَهُ وَأَخَذَ مِنْشَفَةً وَاتَّزَرَ بِهَا
5. ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَلٍ وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِراً بِهَا.

فهل كان يسوع يكشف عورته امام التلاميذ بهذا الشكل ؟

( 7 ) ومنها أن المسيح كان يكذب ويدعى مالا يفعل حيث قال لاخوته يوحنا 7 : 8 اِصْعَدُوا أَنْتُمْ إِلَى هَذَا الْعِيدِ. أَنَا لَسْتُ أَصْعَدُ بَعْدُ إِلَى هَذَا الْعِيدِ لأَنَّ وَقْتِي لَمْ يُكْمَلْ بَعْدُ».

9 قَالَ لَهُمْ هَذَا وَمَكَثَ فِي الْجَلِيلِ.

10 وَلَمَّا كَانَ إِخْوَتُهُ قَدْ صَعِدُوا حِينَئِذٍ صَعِدَ هُوَ أَيْضاً إِلَى الْعِيدِ لاَ ظَاهِراً بَلْ كَأَنَّهُ فِي الْخَفَاءِ.

***وهذا عرض لبعض ما ورد من اخلاق يسوع النصارى فى انجيل متى فقط :

* قطيعة رحم ……

متى 4 : 21. ثُمَّ اجْتَازَ مِنْ هُنَاكَ فَرَأَى أَخَوَيْنِ آخَرَيْنِ: يَعْقُوبَ بْنَ زَبْدِي وَيُوحَنَّا أَخَاهُ فِي السَّفِينَةِ مَعَ زَبْدِي أَبِيهِمَا يُصْلِحَانِ شِبَاكَهُمَا فَدَعَاهُمَا.

22. فَلِلْوَقْتِ تَرَكَا السَّفِينَةَ وَأَبَاهُمَا وَتَبِعَاهُ.

متى 8 : 21. وَقَالَ لَهُ آخَرُ مِنْ تَلاَمِيذِهِ: «يَا سَيِّدُ ائْذَنْ لِي أَنْ أَمْضِيَ أَوَّلاً وَأَدْفِنَ أَبِي».

22. فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «اتْبَعْنِي وَدَعِ الْمَوْتَى يَدْفِنُونَ مَوْتَاهُمْ».

متى 10 : 34. «لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً.

35. فَإِنِّي جِئْتُ لِأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ وَالاِبْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.

36. وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.

37. مَنْ أَحَبَّ أَباً أَوْ أُمّاً أَكْثَرَ مِنِّي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي وَمَنْ أَحَبَّ ابْناً أَوِ ابْنَةً أَكْثَرَ مِنِّي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي

متى 12 : 46. وَفِيمَا هُوَ يُكَلِّمُ الْجُمُوعَ إِذَا أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ قَدْ وَقَفُوا خَارِجاً طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوهُ.

47. فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ: «هُوَذَا أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ».

48. فَأَجَابَهُ: «مَنْ هِيَ أُمِّي وَمَنْ هُمْ إِخْوَتِي؟»

49. ثُمَّ مَدَّ يَدَهُ نَحْوَ تَلاَمِيذِهِ وَقَالَ: «هَا أُمِّي وَإِخْوَتِي.

50. لأَنَّ مَنْ يَصْنَعُ مَشِيئَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ أَخِي وَأُخْتِي وَأُمِّي».

فهل كانت السيدة مريم لا تصنع مشيئة الاب الذى فى السماء ؟؟ هذا اتهام لها وهى منه براء .

* سباب ولعن ……

متى 7 : 6. لاَ تُعْطُوا الْمُقَدَّسَ لِلْكِلاَبِ وَلاَ تَطْرَحُوا دُرَرَكُمْ قُدَّامَ الْخَنَازِيرِ لِئَلَّا تَدُوسَهَا بِأَرْجُلِهَا وَتَلْتَفِتَ فَتُمَزِّقَكُمْ.

متى 11 : 20. حِينَئِذٍ ابْتَدَأَ يُوَبِّخُ الْمُدُنَ الَّتِي صُنِعَتْ فِيهَا أَكْثَرُ قُوَّاتِهِ لأَنَّهَا لَمْ تَتُبْ:

21. «وَيْلٌ لَكِ يَا كُورَزِينُ! وَيْلٌ لَكِ يَا بَيْتَ صَيْدَا! لأَنَّهُ لَوْ صُنِعَتْ فِي صُورَ وَصَيْدَاءَ الْقُوَّاتُ الْمَصْنُوعَةُ فِيكُمَا لَتَابَتَا قَدِيماً فِي الْمُسُوحِ وَالرَّمَادِ.

متى 12 : 34. يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي! كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَتَكَلَّمُوا بِالصَّالِحَاتِ وَأَنْتُمْ أَشْرَارٌ؟ فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْبِ يَتَكَلَّمُ الْفَمُ.

متى 12 : 38. حِينَئِذٍ قَالَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ: «يَا مُعَلِّمُ نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً».

39. فَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.

متى 13 : 11. فَأَجَابَ: «لأَنَّهُ قَدْ أُعْطِيَ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا أَسْرَارَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَأَمَّا لِأُولَئِكَ فَلَمْ يُعْطَ.

12. فَإِنَّ مَنْ لَهُ سَيُعْطَى وَيُزَادُ وَأَمَّا مَنْ لَيْسَ لَهُ فَالَّذِي عِنْدَهُ سَيُؤْخَذُ مِنْهُ.

13. مِنْ أَجْلِ هَذَا أُكَلِّمُهُمْ بِأَمْثَالٍ لأَنَّهُمْ مُبْصِرِينَ لاَ يُبْصِرُونَ وَسَامِعِينَ لاَ يَسْمَعُونَ وَلاَ يَفْهَمُونَ.

متى 15 : 7. يَا مُرَاؤُونَ! حَسَناً تَنَبَّأَ عَنْكُمْ إِشَعْيَاءُ قَائِلاً:

8. يَقْتَرِبُ إِلَيَّ هَذَا الشَّعْبُ بِفَمِهِ وَيُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ وَأَمَّا قَلْبُهُ فَمُبْتَعِدٌ عَنِّي بَعِيداً.

متى 15 : 26. فَأَجَابَ: «لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ».

27. فَقَالَتْ: «نَعَمْ يَا سَيِّدُ. وَالْكِلاَبُ أَيْضاً تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا».

متى 16 : 23. فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: «اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ. أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا لِلَّهِ لَكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ».

متى 17 : 17. فَأَجَابَ يَسُوعُ: «أَيُّهَا الْجِيلُ غَيْرُ الْمُؤْمِنِ الْمُلْتَوِي إِلَى مَتَى أَكُونُ مَعَكُمْ؟ إِلَى مَتَى أَحْتَمِلُكُمْ؟ قَدِّمُوهُ إِلَيَّ هَهُنَا!»

متى 22 : 18. فَعَلِمَ يَسُوعُ خُبْثَهُمْ وَقَالَ: «لِمَاذَا تُجَرِّبُونَنِي يَا مُرَاؤُونَ؟

متى 23 : 13. «لَكِنْ وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ فَلاَ تَدْخُلُونَ أَنْتُمْ وَلاَ تَدَعُونَ الدَّاخِلِينَ يَدْخُلُونَ!

14. وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَأْكُلُونَ بُيُوتَ الأَرَامِلِ ولِعِلَّةٍ تُطِيلُونَ صَلَوَاتِكُمْ. لِذَلِكَ تَأْخُذُونَ دَيْنُونَةً أَعْظَمَ.

15. وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَطُوفُونَ الْبَحْرَ وَالْبَرَّ لِتَكْسَبُوا دَخِيلاً وَاحِداً وَمَتَى حَصَلَ تَصْنَعُونَهُ ابْناً لِجَهَنَّمَ أَكْثَرَ مِنْكُمْ مُضَاعَفاً!

16. وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ الْقَائِلُونَ: مَنْ حَلَفَ بِالْهَيْكَلِ فَلَيْسَ بِشَيْءٍ وَلَكِنْ مَنْ حَلَفَ بِذَهَبِ الْهَيْكَلِ يَلْتَزِمُ!

17. أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلذَّهَبُ أَمِ الْهَيْكَلُ الَّذِي يُقَدِّسُ الذَّهَبَ؟

18. وَمَنْ حَلَفَ بِالْمَذْبَحِ فَلَيْسَ بِشَيْءٍ وَلَكِنْ مَنْ حَلَفَ بِالْقُرْبَانِ الَّذِي عَلَيْهِ يَلْتَزِمُ!

19. أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلْقُرْبَانُ أَمِ الْمَذْبَحُ الَّذِي يُقَدِّسُ الْقُرْبَانَ؟

26. أَيُّهَا الْفَرِّيسِيُّ الأَعْمَى نَقِّ أَوَّلاً دَاخِلَ الْكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ لِكَيْ يَكُونَ خَارِجُهُمَا أَيْضاً نَقِيّاً.

33. أَيُّهَا الْحَيَّاتُ أَوْلاَدَ الأَفَاعِي كَيْفَ تَهْرُبُونَ مِنْ دَيْنُونَةِ جَهَنَّمَ؟

* سرقة …..

متى 12 : 1. فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ ذَهَبَ يَسُوعُ فِي السَّبْتِ بَيْنَ الزُّرُوعِ فَجَاعَ تَلاَمِيذُهُ وَابْتَدَأُوا يَقْطِفُونَ سَنَابِلَ وَيَأْكُلُونَ.

متى 21 : 1. وَلَمَّا قَرُبُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ وَجَاءُوا إِلَى بَيْتِ فَاجِي عِنْدَ جَبَلِ الزَّيْتُونِ حِينَئِذٍ أَرْسَلَ يَسُوعُ تِلْمِيذَيْنِ2. قَائِلاً لَهُمَا: «اذْهَبَا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أَمَامَكُمَا فَلِلْوَقْتِ تَجِدَانِ أَتَاناً مَرْبُوطَةً وَجَحْشاً مَعَهَا فَحُلَّاهُمَا وَأْتِيَانِي بِهِمَا

ولا تعليق !!!!..

وبالطبع نحن لا نقر هذا ولا نقلل من شأن هذا النبى الكريم الزكى النقى ولا من صدقه وطهره وورعه وخشيته لله وتقواة ولكن نذكر هذه النصوص والصفات التى ذكرت فى الانجيل عن المسيح لنذكر عباد الصليب ان حجتهم الواهيه بأن المسيح بلا خطيئه فكان يصلح كذبيحة اثم والتى يبررون بها حادثةومبدأ الصلب والفداء لا تنطبق عليه من خلال كتابهم الذى جعل من يوحنا المعمدان ( يحيي بن زكريا ) اطهر واكثر فى الورع والتقوى من يسوعهم الانجيلى بحسب كتابهم ايضا . حيث كان يوحنا يعيش فى البرية حتى لا يخالط الناس العوام فى الاسواق وغيرها فينشغل عن ذكر الله او يقع فى الاثم ويأكل الجراد والعسل البرى ويلبس من وبر الابل وجلد الانعام حتى انه تورع عن كثير من المباح والحلال خشية الوقوع فيما يغضب الله ولهذا فإن جميع كورة اليهوديه واهل اورشليم تعمدوا جميعا منه وكثر تلاميذة ( مرقس 1 : 4 كَانَ يُوحَنَّا يُعَمِّدُ فِي الْبَرِّيَّةِ وَيَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا.

5 وَخَرَجَ إِلَيْهِ جَمِيعُ كُورَةِ الْيَهُودِيَّةِ وَأَهْلُ أُورُشَلِيمَ وَاعْتَمَدُوا جَمِيعُهُمْ مِنْهُ فِي نَهْرِ الأُرْدُنِّ مُعْتَرِفِينَ بِخَطَايَاهُمْ.

6 وَكَانَ يُوحَنَّا يَلْبَسُ وَبَرَ الإِبِلِ وَمِنْطَقَةً مِنْ جِلْدٍ عَلَى حَقَوَيْهِ وَيَأْكُلُ جَرَاداً وَعَسَلاً بَرِّيّاً. )

ونعلم جميعا ان يوحنا المعمدان ( يحيي بن زكريا ) قد مات مذبوحا . الم يكن هو اولى بأن يكون ذبيحة الاثم التى يدعيها النصارى اليوم . اللهم صلى وسلم وبارك على جميع انبيائك من لدن آدم الى خاتم الرسل محمد بن عبد الله عبادك واصفيائك الاخيار الاطهار الى يوم القيامه واجزهم عنا وعن دعوتهم لدينك الاسلام خير الجزاء .

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *