الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / لماذا يعتقد المسيحيون أن المسلمين يتبعون الشيطان ؟

لماذا يعتقد المسيحيون أن المسلمين يتبعون الشيطان ؟

 

من العجيب أن النصارى يقولون أن المسلمين يتبعون الشيطان وأن المسلمين فى الجحيم على الرغم من أن المسلمين يؤمنون بالمسيح وبما جاء عنه فى كتاب النصارى على الحقيقة أكثر من النصارى أنفسهم .

الكتاب الذى يؤمن به النصارى يقول أن الله واحد أحد ولا يذكر عقيدة الثالوث والاقانيم نهائيا , والمسلمون يؤمنون بهذا .

مرقس 12 : 29 (فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل.الرب الهنا رب واحد)

 كورنثوس الاولى الاصحاح 8 : 4  – الترجمه اليسوعيه والاخبار السارة

4. وأما الأكل من لحم ما ذبح للأوثان فنحن نعلم أن لا وثن في العالم، وأن لا إله إلا الله الأحد.

كورنثوس الاولى 8 : 6 (وأما عندنا نحن، فليس إلا إله واحد وهو الآب، منه كل شيء وإليه نحن أيضا نصير، ورب واحد وهو يسوع المسيح، به كل شيء وبه نحن أيضا.)

وكلمة رب كما يفسر معناها كتاب النصار المقدس تعنى معلم

يوحنا 1 : 38 (فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما ماذا تطلبان.فقالا ربي الذي تفسيره يا معلّم اين تمكث)

فتكون الفقرة تقول ليس لنا إلا اله واحد وهو الاب (الله) ومُعلم واحد وهو المسيح , والمسلمون يؤمنون بهذا .

فالكتاب الذى يؤمن به النصارى يقول أن المسيح مولود ميلادا إعجازيا من أم دون أب , والمسلمون يؤمنون بذلك , بل ويحترم المسلمون السيدة مريم أم المسيح ويعترفون بطهارتها واصطفائها واختيارها على نساء العالمين .

الكتاب الذى بين أيدى النصارى اليوم يقول أن الله الاب هو الاله الحقيقى وحده والمسيح نبى ورسول وعبد لله , أرسله الله الآب ليبين للناس الطريق ويردهم عن الضلال الذى فعله بنى اسرائيل من إنحرافهم عن التعاليم والناموس وأنهم يقولون ما لا يفعلون , والمسلمون يؤمنون بذلك .

يوحنا 17 : 3 (وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته)

أعمال الرسل 3 : 12 (إن إله إبراهيم وإسحق ويعقوب، إله آبائنا، قد مجد عبده يسوع الذي أسلمتموه أنتم وأنكرتموه أمام بيلاطس، وكان قد عزم على تخلية سبيله،)الترجمه اليسوعية .

الكتاب الذى بين أيدى النصارى يقول أن المسيح عمل المعجزات فأحيا الموتى وشفى الاعمى والابرص والمشلول , والمسلمون يؤمنون بذلك .

الكتاب الذى بين أيدى النصارى يقول أن الاعمال التى كان يعملها المسيح هذه ليست من نفسه ولكنه يفعل كما علمه الله وأراه أن يعمل , والمسلمون يؤمنون بذلك أنه كان يفعلها بإذن الله .

يوحنا 5 : 30 (انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا.كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني)

الكتاب الذى بين أيدى النصارى يقول ان اليهود كفروا بالمسيح وحاربوه وتآمروا عليه , والمسلمون يؤمنون بذلك .

الكتاب الذى بين أيدى النصارى يقول أن المسيح تم القبض عليه ووقع فى فخ المؤامرة التى اعدها له اعدائه وقد تم جلده وضربه وصلبه ومات مصلوبا .

والكتاب الذى بين ايدى النصارى يقول أن المسيح بن مريم , ذلك الرسول البار التقى قال لله الاب وهو يدعوه لتحقيق أحد معجزاته («أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي،

42 وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».

فالمسيح هنا يقول أن الاب فى كل حين يسمع له , أى يستجيب لدعاءه وهذا يقين المسيح فى الله الاب .

والله الاب يقول فى كتاب النصارى أنه يستجيب لمسيحه يوم ضيقه ويعطيه حسب قلبه :

المزمور العشرون :

وفيه: ” ليستجب لك الرب في يوم الضيق. ليرفعك اسم إله يعقوب، ليرسل لك عوناً من قدسه، ومن صهيون ليعضدك، ليذكر كل تقدماتك، وليستسمن محرقاتك، سلاه، ليعطك حسب قلبك، ويتمم كل رأيك، نترنم بخلاصك، وباسم إلهنا نرفع رايتنا، ليكمل الرب كل سؤلك.

الآن عرفت أن الرب مخلص مسيحه، يستجيبه من سماء قدسه، بجبروت خلاص يمينه، هؤلاء بالمركبات وهؤلاء بالخيل، أما نحن: فاسم الرب إلهنا نذكره”.

وقد حدث قبل الصلب أن المسيح تضرع وبكى وسجد واجتهد فى الدعاء الى الله الاب ان ينجيه من هذه المكيده ويصرف عنه هذا الكأس

” وإذ كان في جهاد؛ كان يصلي بأشد لجاجة، وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض “ ( لوقا 22/44 ).

: (( يَا أَبَتَاهُ إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ وَلَكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ ))

وقد استجاب الله الاب له ونجاه من الموت وأمات الشرير بدلا منه .

” الذي في أيام جسده، إذ قدّم بصراخ شديد ودموع طلباتٍ وتضرعات للقادر أن يخلصه من الموت، وسُمع له من أجل تقواه (عبرانيين 5/7).

اَلْمَزْمُورُ الرَّابِعُ وَالثَّلاَثُونَ

(( أُبَارِكُ الرَّبَّ فِي كُلِّ حِينٍ. دَائِماً تَسْبِيحُهُ فِي فَمِي. 2بِالرَّبِّ تَفْتَخِرُ نَفْسِي. يَسْمَعُ الْوُدَعَاءُ فَيَفْرَحُونَ. 3عَظِّمُوا الرَّبَّ مَعِي وَلْنُعَلِّ اسْمَهُ مَعاً. 4طَلَبْتُ إِلَى الرَّبِّ فَاسْتَجَابَ لِي وَمِنْ كُلِّ مَخَاوِفِي أَنْقَذَنِي. 5نَظَرُوا إِلَيْهِ وَاسْتَنَارُوا وَوُجُوهُهُمْ لَمْ تَخْجَلْ. 6هَذَا الْمِسْكِينُ صَرَخَ وَالرَّبُّ اسْتَمَعَهُ وَمِنْ كُلِّ ضِيقَاتِهِ خَلَّصَهُ.

15عَيْنَا الرَّبِّ نَحْوَ الصِّدِّيقِينَ وَأُذُنَاهُ إِلَى صُرَاخِهِمْ. 16وَجْهُ الرَّبِّ ضِدُّ عَامِلِي الشَّرِّ لِيَقْطَعَ مِنَ الأَرْضِ ذِكْرَهُمْ. 17أُولَئِكَ صَرَخُوا وَالرَّبُّ سَمِعَ وَمِنْ كُلِّ شَدَائِدِهِمْ أَنْقَذَهُمْ. 18قَرِيبٌ هُوَ الرَّبُّ مِنَ الْمُنْكَسِرِي الْقُلُوبِ وَيُخَلِّصُ الْمُنْسَحِقِي الرُّوحِ. 19كَثِيرَةٌ هِيَ بَلاَيَا الصِّدِّيقِ وَمِنْ جَمِيعِهَا يُنَجِّيهِ الرَّبُّ. 20يَحْفَظُ جَمِيعَ عِظَامِهِ. وَاحِدٌ مِنْهَا لاَ يَنْكَسِرُ. 21الشَّرُّ يُمِيتُ الشِّرِّيرَ وَمُبْغِضُو الصِّدِّيقِ يُعَاقَبُونَ. 22الرَّبُّ فَادِي نُفُوسِ عَبِيدِهِ وَكُلُّ مَنِ اتَّكَلَ عَلَيْهِ لاَ يُعَاقَبُ. ))

مزمور 37 :  32 (الشِّرِّيرُ يُرَاقِبُ الصِّدِّيقَ مُحَاوِلاً أَنْ يُمِيتَهُ. 33الرَّبُّ لاَ يَتْرُكُهُ فِي يَدِهِ وَلاَ يَحْكُمُ عَلَيْهِ عِنْدَ مُحَاكَمَتِهِ.

اَلْمَزْمُورُ الْحَادِي وَالأَرْبَعُونَ

 1طُوبَى لِلَّذِي يَنْظُرُ إِلَى الْمَِسْكِينِ. فِي يَوْمِ الشَّرِّ يُنَجِّيهِ الرَّبُّ. 2الرَّبُّ يَحْفَظُهُ وَيُحْيِيهِ. يَغْتَبِطُ فِي الأَرْضِ وَلاَ يُسَلِّمُهُ إِلَى مَرَامِ أَعْدَائِهِ.

وأمثلة هذا الوعد من الرب فى الكتاب المقدس كثيرة .

ففى هذا تناقض فى الكتاب , هل الله يستجيب للمسيح ويسمع له دائما كما يؤمن المسيح ويقول , وهل الاب يسمع للابرار والمتقين ويكون معهم فى الضيق وينجيهم وهل الله نفذ وعده بالاستجابه للمسيح ونجاه من الموت واهلك الاشرار ؟

أم الله اخلف وعده في كل هذا وخيب ظن المسيح فيه ولم يسمع لدعاءه ونصر الاشرار على البار التقى ؟

بما أن كل من الحدثين وردا فى الكتاب المقدس للنصارى وإن كان فيهما تناقض فقد آمن المسلمون بما هو يليق بذات الله من الوفاء بالعهد لنبيه واستجابة دعاء البار التقى ونجاته وما يليق ايضا برسول الله وهو نجاة المسيح من الصلب وهلاك الشرير بدلا منه على الصليب .

الكتاب الذى بين أيدى النصارى لا يقول أن الله ثالوث ولا يذكر ما يسمونه أقانيم ولا يذكر ما يسمونه الخطيه الاصليه الموروثه ولا يذكر الخطية الغير محدودة التى يلزمها كفارة غير محدودة والتى اجبرت الاله على التجسد والنزول الى الارض وان يُصلب ويُهان ويموت كفارة لها ولا غير ذلك من معتقدات النصارى واسرار النصرانيه كسر التعميد والاعتراف والكهنوت  التناول والزواج والرشم بالميرون ومسحة المرضى والتى يقول النصارى انها  أعمال مقدسة ومِنَح إلهية، بها ننال نِعَماً غير منظورة تحت مادة منظورة.

وبالتالى كونها أسرار لا ندرى من أين جاءت ولا من أقرها وشرعها وكونها لا ذكر لها فى الكتاب الذى يقول النصارى أنه وحى من الرب فليس من حق النصارى أن يطلبوا من الناس الايمان بها ولا يجعلوا منها شرطا لدخول الملكوت والنجاة من الجحيم , وإلا كان أولى بالرب أن يذكرها فى كتابه وأن يطالب بها عبادة ولا يجعلها سرا مخفيا ثم يعاقب الناس على اساسه .

بعد هذا العرض لما ورد فى الكتاب الذى بين أيدى النصارى من عبارات واضحه عن طبيعة الايمان بالمسيح واعماله والرب وتوحيد الله وأن هذا ما يؤمن به المسلمون دون الالتفاف على المعبارات الصريحه والمعانى الواضحه للفقرات ودون الالتفات لما يسمونه أسرار أو تقاليد أو ماغير ذلك من معتقدات لم ترد أصلا فى كتاب النصارى المقدس بشكل صريح ولم يطالب الله الاب الناس بالايمان بها وتصديقها ولم يجعل هذا الايمان بهذه الاسرار شرطا للنجاة من الجحيم والفوز بالملكوت .

السؤال الان الى الاصدقاء النصارى , هل المسلمون يتبعون الشيطان وسوف يكونون فى الجحيم يوم الدينونة ؟ ولماذا ؟

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ* لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ* أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ* مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ* قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ* قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِسورة المائدة 72 – 77

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …