الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / لغز فى الكتاب المقدس , من يحله ؟

لغز فى الكتاب المقدس , من يحله ؟

لغز فى الكتاب المقدس , من يحله ؟
لغز فى الكتاب المقدس مين يحله

الإخوة المسلمون جميعا ..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ضيفنا المسيحى ……

السلام على من اتبع الهدى

بينما كنت اتصفح الكتاب المقدس وتحديدا

سفر حزقيال في العهد القديم

وجدت هذا العدد التالي على لسان الرب

فقلت عن البالية في الزنى الآن يزنون زنى معها

وهي***”

سفر حزقيال 23: 43 ترجمة الفانديك

و في نسخة أخرى “فقلت عن البالية في الزنى الان

يزنون زنى معها و هي

إلا انني لما بحثت في الترجمة العربية المشتركة وجدت الآتي

فقُلتُ: ألا يَزنونَ الآنَ معَ اَمرأةٍ بُليَت بالعُهْرِ؟” سفر حزقيال 23: 43

ثم بحثت في الترجمة الكاثوليكية فوجدت الآتي

فقُلتُ في الَّتي بَلِيت في الفِسْق الآنَ يَزْنونَ مَعَها أَيضًا

وحينما ننظر فى إحدى الترجمات الانجليزية

ترجمة القارئ العالمية الجديدة .. نجد الآتي:

She was worn out by adultery. I said, ‘Let them use her as a prostitute. After all, that is what she is.’ So they had sex with her. In fact, they had sex with both of those impure women, It was just like having sex with prostitutes
Ezekiel 23:43 New International Reader’s Version

ونجد الآتي ايضا الآتي في الترجمة العالمية الجديدة:

Then I said about the one worn out by adultery, ‘Now let them use her as a prostitute, for that is all she is. And they slept with her. As men sleep with a prostitute, so they slept with those lewd women
Ezekiel 23:43 New International Version

هل تعرفون معنى كلمة prostitute؟

اِمْرَأَةٌ فاجِرَة – عاهِرَة – مُومِس – مُومِسَة

هل تعرفون معنى كلمة lewd woman؟

داعِرة – عاهِرة – مُتَهَتِّكة

فهل تلاحظون معي أن هناك كلمة الضائعة في ترجمة الفانديك

على لسان الرب وضعوا بدلا منها ثلاث نجوم؟

1– هل الكلمة مفقودة عندهم؟
2- هل أزالوا الكلمة لأنها فاضحة “عاهرة”؟
3- هل العاهرة من مقام الثلاث نجوم .. ولذلك وضعوا بدلا منها ثلاث نجوم؟!!!!!!!

أليس هذا اثباتا أن الله لم يحفظ الكتاب المقدس؟ .. أليس هذا هو التحريف بعينه؟ .. أم أن العاهرة كانت ذات مستوى ثلاث نجوم .. فأزالوها ووضعوا تقديرها؟ إن الكلمة المحذوفة هنا كما تقول كل الترجمات الانجليزية الأخرى هي كلمة “داعرة” أو “مومس” .. فإذا اكملنا العدد الناقص يكون العدد كالتالي على لسان الرب عن أورشليم ” “فقلت عن البالية في الزنى الآن يزنون زنى معها وهي مومس” فهل استحى المترجم أن يضع تلكم الكلمة التي وصف بها الرب اورشليم؟ .. وماالعيب فيها؟ .. فالكتاب المقدس مليئ بتلك الألفاظ و على لسان الرب؟ ثم هل كل الترجمات الانجليزية وجدت الكلمة في المخطوطات .. ولم يجدها المترجم “مترجم نسخة الفانديك .. مع العلم بأنه يترجم من إحدى الترجمات الانجليزية المشهورة .. وهل هم يستخدمون مخطوطات مختلفة منها ماهو متآكل حتى ضاعت هذه الكلمة؟

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *