الرئيسية / ركن المقالات / كاتب انجيل يوحنا يشهد على يسوع زوراً !!

كاتب انجيل يوحنا يشهد على يسوع زوراً !!

 

يذكر كتبة الاناجيل كثير من المشاهد اثناء حادثة القبض على يسوع وصلبه مشابهه لبعض الفقرات والنصوص التى وردت فى كتب العهد القديم وخاصة المزامير ليستشهدوا أن حادثة الصلب مذكورة ولها بشارات ودلالات فى العهد القديم وكتب الانبياء .

ومن هذه الفقرات ما ورد فى المزامير من أن شهود زور سوف يقومون ويشهدون على المسيح اثناء محاكمته .

مزمور 27 : 12

مزمور 35 : 11

وهذا ما تحقق وذكره كاتب انجيل متى فى الاصحاح 26

كما نرى ان كاتب انجيل يوحنا يذكر أن شاهدا (اثنين) زور قاما وقالا ان هذا قال انه يستطيع أن يهدم الهيكل وفى ثلاثة أيام يقيمه ..

كما ورد فى انجيل مرقس الاصحاح 14

يذكر كاتب انجيل مرقس ان قوم (جماعه) قاموا وشهدوا عليه زورا أنهم سمعوه يقول أنى أنقض هذا الهيكل المصنوع بالايادى وفى ثلاثة أيام ابنى غيره غير مصنوع بالايادى ..

وهذا الاختلاف بين متى ومرقس فى عدد شهداء الزور هل هما اثنين ام قوم كثيرون وجماعه اعتدنا ان نراه بين الاناجيل ولهذا لن نقف عنده كثيرا لنسأل هل اخطأ الروح القدس عندما اوحى الى متى عن حادثة شهداء الزور أم مرقس خطأ ؟

المهم أن الحادثة وقعت وقام شهيدان او قوم يشهدون زورا على المسيح انه قال استطيع هدم الهيكل وفى ثلاثة أيام أقيمه , ولكن عند قراءة انجيل يوحنا الاصحاح الثانى نجد كاتب انجيل يوحنا يحكى لنا واقعه حدثت مع المسيح كما يلى .

مفاجأة أن كاتب انجيل يوحنا يقول أن المسيح بالفعل قال انه يستطيع أن ينقض الهيكل وفى ثلاثة أيام يقيمه , بل إن كثيرا من النصارى يذكرون هذه الواقعه ويفسرونها كما فسرها كاتب الانجيل (الغير معروف) أن المسيح كان يقصد بالهيكل جسده الذى يقوم من الموت بعد ثلاثة ايام ويعتبرونها بشارة وعلامه عن قيامته من الاموات .. وعلى الرغم من أن المسيح لم يقم من الموت (المزعوم) بعد ثلاثة أيام كما ورد فى الاناجيل بل بعد يوم ونصف فقط إلا أن هذا الموضوع ايضا ليس مجاله الان , بل السؤال الذى يفرض نفسه هو هل قال المسيح انه يستطيع ان ينقض الهيكل وفى ثلاثة ايام يقيمه كما ورد فى انجيل يوحنا أم أن كاتب انجيل يوحنا أيضا يشهد على المسيح زوراً ؟؟

وإذا كان كاتب انجيل يوحنا صادق فهذا يعنى أن الشهود  (سواء كانوا اثنين او جماعه) الذين قاموا ليشهدوا على المسيح قد قالوا الصدق وأن كاتبا متى ومرقس هم من يشهدوا عليهم زوراً أو أن الروح القدس أخطأ اثناء الوحى .

هذا هو السؤال ونترك للنصارى الاجابه على احد تناقضات كتابهم الذى يملاءه الباطل ويحيط به من كل جانب .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …