سيدي المسيح أشهد أنك تألمت !

آلام المسيح الحقيقية

سيدى المسيح أشهد أنك تألمت ، ولكن ليس على الصليب , لقد تألم قلبك وتألمت روحك

، وأنت تواجه الطوفان الأسود ، طوفان الكفر والبغضاء ، لقد قدمت لهم كل ما يشهد

أنك مرسل من عند الله ولكنهم كانوا يغرسون خناجر العناد فى قلب كل معجزة ،

وكانوا ينشبون أظفار الظلام فى رئة النور ، أردت أن تقدم لهم ماء الإيمان ,

فكسروا الكأس واستلذوا بالعطش والتيه ، بشرتهم باقتراب ملكوت

محمد صلى الله عليه وسلم ، ولكنهم صُعقوا لما علموا أنه من بنى إسماعيل ،

ولما أخبرتهم بأن قانون النبوة قد كسر على يديك ، فانتقلت النبوة إلى بنى إسماعيل ،

وكانوا قد رآوا ولادتك المعجزة تكسر القانون المعهود للولادة ،

أي أن القانون الطبيعي للولادة كما كسر بإرادة الله , فكذلك قانون النبوة ,

يكسر بإرادة الله فجئت من غير ذكر ، لكنهم ازدادوا عنادا لك ،

ولما اعترضوا بأن المسيح يجب أن يكون من نسل داود ، أخبرتهم بأن هذا لا يمكن أن يكون