الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / حول الصلب !! وقفة مع العقل ..

حول الصلب !! وقفة مع العقل ..

حول واقعة الصلب ! وقفة مع العقل ....
حول واقعة الصلب ! وقفة مع العقل ....

حول الصلب وقفة مع العقل

اذا كان يسوع  نزل إلى الأرض ليُصلب ويكفر عن خطيئة آدم التى ورثتها البشرية كلها من بعده فإذا كان صُلب عن طيب خاطر كما يقولون فلماذا كان يصيح ويستغيث ويقول إلهي إلهي لماذا تركتني – لماذا شبقتني – ؟؟ وهل يكون إلها من يصيح ويستغيث ولا يستطيع تخليص نفسه من اعدائه ومخالفيه ؟.

ثم لماذا تستحق الصُلبان هذا التعظيم والعبادة ولا تستحق الإهانة لانها كانت الاداة في صَلب إلهكم كما تزعمون ( علما ان السيد المسيح عند رجوعه قبل قيام الساعة كما اخبر رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم اول ما يفعله هو تكسير الصليب والدعوة الى الاسلام) فان قلتم لانه لامس جسد المسيح , قلنا لكم صليب واحد لمس جسد المسيح وهل ملايين الصلبان الحديدية التي تصنعونها اليوم لمست جسد المسيح؟

وقبل أن اختم أريد ان اسأل كل مسيحي سؤالاً هاماً جداً وهو :

هل لو كنت مكان ” الملك بيلاطس ” هل كنت سمحت لليهود بصلب معبودك ” يسوع ” ؟ أم كنت ستمنعهم وتدافع عن ربك ؟

فإن قلت سأسمح لهم حتى أتحصل على الفداء قلنا لك كيف تصلب ربك وتقتله ؟ وكسف تقدم مصلحتك الشخصية على كرامة ربك ؟

وإن قلت لن أتركهم يصلبونه وسأدافع عنه قلنا لك كيف تضييع على نفسك فرصة الخلاص بالكفارة والفداء ؟؟؟

وهذه الحيرة التى وقعت فيها بسبب بطلان معتقدك وأن هذه القصة – قصة الصلب والفداء – قصة باطلة لا تُعقل بل هى خرافات من خرافات اليونان القديمة .

عجبا لليهود والنصارى    *****   وإلى الله ولدا نسبوه

اسلموه لليهود وقالوا     *****   انهم من بعد قتله صلبوه

فلئن كان ما يقولون حقا    *****  فسلوهم أين كان أبوه

فاذا كان راضيا باذاهم    *****    فاشكروهم لاجل ما صنعوه

واذا كان ساخطا غير راضي ****    فاعبدوهم لانهم غلبوه

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …