الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / النصارى مشركون ويعبدون الاوثان بالدليل !!

النصارى مشركون ويعبدون الاوثان بالدليل !!

 

فى هذا المقال نوضح احد ما فى الديانة المسيحيه من طقوس وشعائر تتعارض مع الفطرة السليمه والعقل الصحيح من سجود وتقديس لأيقونات وتصاوير وصلبان واجساد قديسين هالكين وهى طقوس شركية وثنية واضحه.

أحد السجود للصليب

(هو أحد الطقوس عند النصارى ويحدث فى الاحد الثالث من الصوم الكبير (الاربعينى) وهو بعد احد تنصيب الايقونات المقدسه الذى يقدس فيه النصارى الايقونات وينصبونها فى اول الصوم وبعد الاحد الثانى من الصوم وهو احد تنصيب الذخائر المقدسه الذى يكرمون فيه ويقدسون اجساد قديسهم وجميعها طقوس وثنيه لتقديس الصور واجساد القديسين الهالكين … ثم الأحد الثالث الذى يقدس فيه النصارى الصليب ويسجدون له سجود عبادة وخضوع ويرنمون بذلك , ونحن اذ نذكر هذه الطقوس لنوضح هذه الطقوس والشعائر الوثنيه والشركيه حتى يكف النصارى عن ادعائهم التوحيد الخالص وعبادة الله الخالق وما غير ذلك من ادعائات يعرف النصارى انفسهم انها كذب وتلفيق وتدليس على الناس .. وندعوا النصارى ان يظهروا للناس عامة ولمن يدعونهم الى النصرانيه خاصه حقيقة دينهم الوثنى الشركى وما به من طقوس وشعائر تتعارض مع الفطرة السليمه والعقل الصحيح من سجود وتقديس لأيقونات وتصاوير وصلبان واجساد قديسين هالكين ..

وهذه بعض المقتطفات من مواقع نصرانيه تتكلم عن طقس الاحد الثالث والسجود للصليب ) ..

_____________________________________________________

     في منتصف الصوم تنصب الكنيسة أمامنا صليب المسيح, وتفعل ذلك في مرتين أخرتين في السنة, في 14 أيلول  وأول آب, معيدة الصليب إلى ذاكرتنا وتكريمنا. يرتبط السجود للصليب بحوادث تاريخية. أما تذكار الصليب في الأحد الثالث من الصوم, فيستدعي فقط إيماننا وتقوانا, إذ يدور الامر حول الجهر بدور الصليب في تاريخ الخلاص وحول استعدادنا لرؤية هذا الصليب الذي سيقام يوم الجمعة العظيم على الجلجلة التي ما زالت بعيدة.

     خلال نهاية السحر, نحو نهاية الذكصولوجية الكبرى, يضع الكاهن صليباً على طبق مزين بالزهور. وإذ يحمل الصليب فوق رأسه يخرج من الهيكل, تتقدمه شموع مضاءة وبخور. عندما يصل إلى وسط الكنيسة, يضع الصليب فوق الطاولة, ثم يبخر وترنم الجوقة:”لصليبك يا سيدنا نسجد ولقيامتك نمجد”, ثم يأتي الشعب ليقبل الصليب الذي يبقى معروضاً هكذا في وسط الكنيسة خلال العيد كله

_______________________________________________________

(وفى موقع آخر يتكلم عن طقس السجود للصليب فى يوم الأحد الثالث من الصوم ايضا ويذكر أحد الترانيم التى توضح أن السجود للصليب هو سجود عبادة وخضوع) …

________________________________________________________

الأحد الثالث من الصوم: السجود للصليب الكريم.

في هذا اليوم الذي هو الأحد الثالث من الصوم وهو الرابع قبل الفصح نعيد للسجود للصليب الكريم المحيي. وقد رسم الآباء القدّيسون إقامة هذا العيد لكي يذكرونا بآلام ربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح. فصليب يسوع يعزّينا ويشجّعنا، ويخفف أتعابنا وأوجاعنا وأحزاننا. وكما مجد المسيح بالصليب كذلك نحن أيضًا نتمجّد معه.

لصليبك نجثو ونركع بالعبادة والخضوع

فارسم علينا نوره سيماء وجهك يا يسوع

فبقوة صليبك أيها المسيح إلهنا صنّا من أضرار الشرير.

_________________________________________________________

الحمد لله على نعمة الاسلام التى حررتنا من هذه الخرافات وانقذتنا من عبادة العباد والاوثان الى عبادة رب العباد وندعوا الله ان يثبت قلوبنا على دينه وان يقبضنا على الاسلام والايمان

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ..

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …