الرئيسية / ركن المقالات / الرد على شبهة اختلاف نسب المسيح فى الاناجيل

الرد على شبهة اختلاف نسب المسيح فى الاناجيل

 

عند القراءة فى واحد من اهم الكتب عند النصارى وهو كتاب (تاريخ الكنيسه) والذى كتبه (يوسابيوس القيصرى) أبو التأريخ الكنسى وترجمه القمص مرقس داود , مررت على فقرة أردت أن أشارك اخوانى من المسلمين والاصدقاء النصارى التأمل فيها .
عندما يبدأ الكتاب فى سرد نسب يسوع المسيح ويتطرق الى الرد على شبهة اختلاف النسب الوارد فى انجيل متى وانجيل لوقا , ويتناول فى الرد على هذه الشبهه أن احد الانجيلين ذكر النسب وفقا للطبيعه والاخر وفقا للناموس , حيث أنه من العادات والشريعه اليهوديه أنه إذا مات الرجل ولم يكن له ولد , يقوم أحد إخوته بالزواج من أرملة المتوفى حتى ينجب منها ولد ويتم نسبه الى الاخ المتوفى حتى يبقى ذكره مستمر فى بنى اسرائيل وهذا النسب يكون من ناحية الناموس وأما النسب من ناحية الطبيعه فهو انتساب الولد الى ابيه الذى انجبه من امه بالحقيقة .

ويوضح تفسيره لهذا الاختلاف بين متى ولوقا بأنه إذا احصينا الاجيال من داود عن طريق سليمان سوف نجد أن الثالث قبل الاخير هو متان الذى ولد يعقوب ابا يوسف , واذا احصينا كما فى لوقا من داود عن طريق ناثان سوف نجد أن الثالث قبل الاخير هو ملكى الذى كان ابنه هالى ابا يوسف ايضا .
وبهذا يريد أن يقول ان النسب من دادو الى يوسف ذكره احد الانجيلين عن طريق النسب الطبيعى والاخر عن طريق النسب من ناحية الناموس .

ولكن بمراجعة انجيل لوقا فى الحقيقة لم أجد أن ملكى هو الثالث من الاخر , بل فى الحقيقة هو الخامس من الاخر .

وبدأت أتعجب , ربما يتكلم يوسابيوس القيصرى أبو التأريخ الكنسى عن إنجيل لوقا آخر غير الذى بين أيدينا , حتى وجدت فى هامش الصفحه ما يبرر هذا الاختلاف .

يقول الكاتب أن (الأرجح أن النسخة التى رجع اليها أفريكانوس حذفت اسم متثات ولاوى)
وزاد العجب أكثر من قوم يعترفون صراحة بأن كتابهم يتم فيه الاضافة والحزف ومع هذا ينكرون أنه قد ناله التريف والتبديل على مر العصور .
وعجبت أكثر وأكثر عندما ترى علماء النصارى وجهلائهم مازالوا يستخدمون هذا المبرر للرد على هذا الاختلاف والتناقض بين نسب المسيح فى الانجيلين متى ولوقا !!!
والعجب الاكبر هو أن معظم أو كل ردود النصارى على شبهات عقيدتهم الباطله وحتى أدلتهم على اثبات هذه العقيدة لو تتبعتها سوف تجدها نصوص ملفقه ومحرفه لفظا أو معنا , فبدلا من أن يقيموا هذه العقيدة الباطله فهم يهدمونها بأنفسهم وبأيديهم .
وكانى أرى فيهم تطبيقا عمليا لقول الله تبارك وتعالى ” يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَار)” [ سورة الحشر – الآية 2 ] وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …