الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / الرد البسيط على من يدعى اللوهية المسيح

الرد البسيط على من يدعى اللوهية المسيح

  • الرد الفصيح على من إدعى ألوهية المسيح

    الرد البسيط على من يدعى اللوهية المسيح

    اولا احب ان اقول انه لايوجد نص واضح صريح يقول فيه المسيح انى انا الله فاعبدونى
    ومن المعلوم والمفترض ان العقيده تبنى على نصوص صريحه فنراهم يتعلقون بأى نص ويئولون النص ليثبتون به ما يريدون لكن هيهات هيهات فنجدهم على سبيل المثال يستدلون بهذا النص الذى ورد فى انجيل يوحنا 14:9 ( الذى رأنى فقد رأى الاب فكيف تقول انت ارنى الاب الست تؤمن انى انا فى الاب والاب فى )
    الرد نقول وبالله التوفيق
    أولا هذا استدلا باطل لان رؤية الله فى الدنيا ممتنعه الدليل على ذلك ما جاء فى
    يوحنا 1:18 (ان الله لم يره احد قط ) هذا النص يدل على استحالة رؤية الاله
    إنجيل يوحنا 5 : 37 : (( والآب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته ))
    رسالة يوحنا الأولى 4 : 12 (( الله لم ينظره أحد قط ))
    ويقول بولس في 1 تيموثاوس 6 : 16 عن الله : (( الذي لم يره أحد ولا يقدر أن يراه ))
    الخروج الاصحاح الثالث والثلاثون العدد 20 (طلب موسى من الله ان يراه قال : لا تقدر ان ترى وجهى لان الانسان لا يرانى ويعيش )
    >>>>>>>>>>
    فان كان الله لم يراه احد ولا يستطيع ان يراه انسان ويعيش فما المقصود من هذا النص نقول ان الكلام هنا على المجاز وليس على الحقيقه وكان المسيح كثيرا ما يتكلم بالمجاز على سبيل المثال
    إنجيل لوقا 10 : 16 يقول المسيح لتلاميذه السبعين الذين أرسلهم اثنين اثنين إلى البلاد للتبشير: ” اَلَّذِي يَسْمَعُ مِنْكُمْ يَسْمَعُ مِنِّي ، وَالَّذِي يُرْذِلُكُمْ يُرْذِلُنِي ”
    ولا يقدر احد ان يقول ان التلاميذ هم المسيح وانهم متحدين وانهم واحد وهكذا ولكن المفهوم انهم مرسلون من المسيح بنقل تعاليمه فمن رفضهم فقد رفض المسيح ومن رفض هذه التعاليم فكانه رفضها من المسيح وكان الذى يتكلم هو المسيح ولكن الحقيقه هم التلاميذ

    إنجيل متى 10 : 40 أن المسيح قال لتلاميذه : ” مَنْ يَقْبَلُكُمْ يَقْبَلُنِي ، وَمَنْ يَقْبَلُنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي” .
    إنجيل لوقا 9 : 48 ” مَنْ قَبِلَ هَذَا الْوَلَدَ بِاسْمِي يَقْبَلُنِي ، وَمَنْ قَبِلَنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي “.

    اذن المقصود هنا هو من راى الافعال والمعجزات التى يفعلها المسيح عليه السلام فكأنه راى افعال الله لانها وقعت بامر الله وارادته والدليل على ذلك
    يوحنا الاصحاح الخامس العدد 30 أنا لا اقدر أن افعل من نفسي شيئاً كما اسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني.”

    انجيل يوحنا 14:24 (الكلام الذى تسمعونه ليس لى بل للاب الذى ارسلنى )
    أعمال 2 عدد22: ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون

    وبالطبع كما يقول البابا شنوده ان الابن غير الاب اذن ليس المقصود هى الرؤيه الحقيقيه
    سؤال الى النصارى هل اذا رأيت يسوع وهى يقضى حاجته فهل اكون فى هذا الوقت ارى الله يقضى حاجته
    وعندما كان يجر كشاه زى المعزه كانوا يشاهدون المجرور هو الله
    وعندما بصق عليه كانوا يرونه هو الله
    وعندما مات هل كانوا يرى الله وهو يموت
    وعندما اخذته امه وطهروه كانوا يرون العضو الذكرى لله وكانو يرون ان الذى يطهرونه هو الله
    تعالى الله عما تقولون علون كبيرا

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …