الرئيسية / ركن المقالات / ركن الشرائع / الحدود فى الاسلام وسيله للترهيب والتخويف

الحدود فى الاسلام وسيله للترهيب والتخويف

الحدود فى الاسلام وسيلة للترهيب والتخويف

يستغل اعداء الاسلام ما تشتمل عليه الشريعه الاسلاميه من حدود وعقوبات تقع على المخالفين والمعتدين الذين يعتدون على الآمنين من الناس لترهيبهم والذين يسعون فى الارض فسادا ويحولون معيشة الناس من الامن والطمأنينه الى الخوف والقلق والاضطراب  فيشرع الاسلام القصاص من هؤلاء لردعهم ومنعهم من افساد المجتمع ولزجر ومنع غيرهم من الاقتداء بهم فيكون المعتدى عبرة لغيره , وبهذا يضمن للمجتمع حياة سليمه مطمئنه آمنه بلا خوف لان المخطئ ينال اشد العقاب .

وكما قال احد العلماء : لا يرفض اقامة الحد على السارق إلا سارق أو يريد أن يسرق , ولا يرفض إقامة الحد على الزانى إلا زانى أو يريد أن يزنى .

وبالرغم من أن الحدود والعقوبات التى شرعها الاسلام لها ضوابط وقيود تحكم تطبيقها , ولها من الميزات والحكمه والعدل والرحمه كذلك الكثير والكثير , إلا ان هذا الموضوع لا يتناول الحدود بالدراسه من هذا الوجه ولكن من وجه آخر.

وهو هل الاسلام وحده الذى جاء بمثل هذه الحدود والعقوبات على المخطئين والمعتدين من لصوص وزناة ومرتدين الى غير ذلك من مخالفات وجرائم ,أم أن هناك من الشرائع من جاء بمثل ذلك ؟؟

ننظر الى الشرائع فى الكتاب المقدس التى وضعها رب هذا الكتاب وجعل فيها من الحدود والعقوبات فى شرع اليهود والتى بدورها تنتقل الى شرع النصارى ولكنه بالطبع شرع معطل وموقوف العمل به بفعل البشر المنتسبين اليه , لان المسيح عندما جاء قال انه لم يأتى ليبطل العمل بالتوراة والناموس الذى هو شرع موسى انما جاء ليكمل عليه .

حيث قال :” ولا تظنوا إنى جئت لأنقض الناموس أو الأنبياء ما جئت لأنقض بل لأكمل ” (مت 17:5)  

وبالطبع لا يوجد فى الاناجيل قول واحد منسوب الى المسيح يأمر فيه بأبطال الحدود والعمل بها والغاء التشريع التوراتى فى ناموس موسى وهذا يدل على ان المسيح حتى رفعه الى السماء كان يقر هذه التشريعات .

والان مع الحدود والعقوبات فى الكتاب المقدس .

اولا حد المرتد :

سفر التثنية [13: 6] قول الرب لليهود:

“وَإِذَا أَضَلَّكَ سِرّاً أَخُوكَ ابْنُ أُمِّكَ، أَوِ ابْنُكَ أَوِ ابْنَتُكَ، أَوْ زَوْجَتُكَ الْمَحْبُوبَةُ، أَوْ صَدِيقُكَ الْحَمِيمُ قَائِلاً: لِنَذْهَبْ وَنَعْبُدْ آلِهَةً أُخْرَى غَرِيبَةً عَنْكَ وَعَنْ آبَائِكَ مِنْ آلِهَةِ الشُّعُوبِ الأُخْرَى الْمُحِيطَةِ بِكَ أَوِ الْبَعِيدَةِ عَنْكَ مِنْ أَقْصَى الأَرْضِ إِلَى أَقْصَاهَا، فَلاَ تَسْتَجِبْ لَهُ وَلاَ تُصْغِ إِلَيْهِ، وَلاَ يُشْفِقْ قَلْبُكَ عَلَيْهِ، وَلاَ تَتَرََّأفْ بِهِ، وَلاَ تَتَسَتَّرْ عَلَيْهِ. بَلْ حَتْماً تَقْتُلُهُ. كُنْ أَنْتَ أَوَّلَ قَاتِلِيهِ، ثُمَّ يَعْقُبُكَ بَقِيَّةُ الشَّعْب. ارْجُمْهُ بِالْحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَ“.

حد المرتد هنا القتل رجما بالحجارة بلا شفقه ولا رحمه  وبالرغم من ان الاسلام حكم على المرتد بالقتل الا ان الاسلام امر قبل اقامة الحد عليه ان يستتاب ويمهل لعله يرجع عن غيه ولكن نجد فى الكتاب المقدس القتل مباشرة بلا رحمه او شفقه بل واذا تاب المرتد لا تقبل توبته فى المسيحيه .

عدم قبول توبة المرتد

عبرانيين 6 :

4. لأَنَّ الَّذِينَ اسْتُنِيرُوا مَرَّةً، وَذَاقُوا الْمَوْهِبَةَ السَّمَاوِيَّةَ وَصَارُوا شُرَكَاءَ الرُّوحِ الْقُدُسِ،

5. وَذَاقُوا كَلِمَةَ اللهِ الصَّالِحَةَ وَقُوَّاتِ الدَّهْرِ الآتِي،

6. وَسَقَطُوا، لاَ يُمْكِنُ تَجْدِيدُهُمْ أَيْضاً لِلتَّوْبَةِ، إِذْ هُمْ يَصْلِبُونَ لأَنْفُسِهِمُِ ابْنَ اللهِ ثَانِيَةً وَيُشَهِّرُونَهُ

وقد اكد العهد الجديد ايضا ان عقوبة المرتد هى القتل ولكن حرقا بالنار حتى لا يقول قائل ان هذه العقوبه فى العهد القديم فقط

يوحنا 15

5. أَنَا الْكَرْمَةُ وَأَنْتُمُ الأَغْصَانُ. الَّذِي يَثْبُتُ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ هَذَا يَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِيرٍ لأَنَّكُمْ بِدُونِي لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْعَلُوا شَيْئاً.

6. إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يَثْبُتُ فِيَّ يُطْرَحُ خَارِجاً كَالْغُصْنِ فَيَجِفُّ وَيَجْمَعُونَهُ وَيَطْرَحُونَهُ فِي النَّارِ فَيَحْتَرِقُ

حد الزنى فى الكتاب المقدس

سفر التثنية 22 :

20 ولكن إن كان هذا الأمر صحيحا، لم توجد عذرة للفتاة

21 يخرجون الفتاة إلى باب بيت أبيها، ويرجمها رجال مدينتها بالحجارة حتى تموت، لأنها عملت قباحة في إسرائيل بزناها في بيت أبيها. فتنزع الشر من وسطك

22 إذا وجد رجل مضطجعا مع امرأة زوجة بعل، يقتل الاثنان: الرجل المضطجع مع المرأة، والمرأة. فتنزع الشر من إسرائيل

23 إذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل، فوجدها رجل في المدينة واضطجع معها

24 فأخرجوهما كليهما إلى باب تلك المدينة وارجموهما بالحجارة حتى يموتا. الفتاة من أجل أنها لم تصرخ في المدينة، والرجل من أجل أنه أذل امرأة صاحبه. فتنزع الشر من وسطك

25 ولكن إن وجد الرجل الفتاة المخطوبة في الحقل وأمسكها الرجل واضطجع معها، يموت الرجل الذي اضطجع معها وحده

كما نرى ان حد الزنى هو القتل رجما بالحجارة , بل وصل حد الرجم الى انه اذا فعل رجل أو إمرأة الفاحشه مع بهيمه يقتل الرجل أو المرأة وكذلك تقتل البهيمه , ويا للعجب ان يقام الحد بالقتل على حيوان غير مكلف !!

سفر اللاويين 20 :

10 وَإِذَا زَنَى رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةٍ، فَإِذَا زَنَى مَعَ امْرَأَةِ قَرِيبِهِ، فَإِنَّهُ يُقْتَلُ الزَّانِي وَالزَّانِيَةُ.

11 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةِ أَبِيهِ، فَقَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ أَبِيهِ. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ كِلاَهُمَا. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.

12 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ كَنَّتِهِ، فَإِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ كِلاَهُمَا. قَدْ فَعَلاَ فَاحِشَةً. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.

13 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ ذَكَرٍ اضْطِجَاعَ امْرَأَةٍ، فَقَدْ فَعَلاَ كِلاَهُمَا رِجْسًا. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.

14 وَإِذَا اتَّخَذَ رَجُلٌ امْرَأَةً وَأُمَّهَا فَذلِكَ رَذِيلَةٌ. بِالنَّارِ يُحْرِقُونَهُ وَإِيَّاهُمَا، لِكَيْ لاَ يَكُونَ رَذِيلَةٌ بَيْنَكُمْ.

15 وَإِذَا جَعَلَ رَجُلٌ مَضْجَعَهُ مَعَ بَهِيمَةٍ، فَإِنَّهُ يُقْتَلُ، وَالْبَهِيمَةُ تُمِيتُونَهَا.

16 وَإِذَا اقْتَرَبَتِ امْرَأَةٌ إِلَى بَهِيمَةٍ لِنِزَائِهَا، تُمِيتُ الْمَرْأَةَ وَالْبَهِيمَةَ. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.

17 وَإِذَا أَخَذَ رَجُلٌ أُخْتَهُ بِنْتَ أَبِيهِ أَوْ بِنْتَ أُمِّهِ، وَرَأَى عَوْرَتَهَا وَرَأَتْ هِيَ عَوْرَتَهُ، فَذلِكَ عَارٌ. يُقْطَعَانِ أَمَامَ أَعْيُنِ بَنِي شَعْبِهِمَا. قَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ أُخْتِهِ. يَحْمِلُ ذَنْبَهُ.

18 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةٍ طَامِثٍ وَكَشَفَ عَوْرَتَهَا، عَرَّى يَنْبُوعَهَا وَكَشَفَتْ هِيَ يَنْبُوعَ دَمِهَا، يُقْطَعَانِ كِلاَهُمَا مِنْ شَعِبْهِمَا.

19 عَوْرَةَ أُخْتِ أُمِّكَ، أَوْ أُخْتِ أَبِيكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهُ قَدْ عَرَّى قَرِيبَتَهُ. يَحْمِلاَنِ ذَنْبَهُمَا.

20 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةِ عَمِّهِ فَقَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ عَمِّهِ. يَحْمِلاَنِ ذَنْبَهُمَا. يَمُوتَانِ عَقِيمَيْنِ.

حد السرقه

سفر التثنيه24 عدد 7«إِذَا وُجِدَ رَجُلٌ قَدْ سَرَقَ نَفْسًا مِنْ إِخْوَتِهِ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَاسْتَرَقَّهُ وَبَاعَهُ، يَمُوتُ ذلِكَ السَّارِقُ، فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ.

3- سفر زكريا 5 عدد3فَقَالَ لِي: «هذِهِ هِيَ اللَّعْنَةُ الْخَارِجَةُ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ. لأَنَّ كُلَّ سَارِق يُبَادُ مِنْ هُنَا بِحَسَبِهَا، وَكُلَّ حَالِفٍ يُبَادُ مِنْ هُنَاكَ بِحَسَبِهَا. 4إِنِّي أُخْرِجُهَا، يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ، فَتَدْخُلُ بَيْتَ السَّارِقِ وَبَيْتَ الْحَالِفِ بِاسْمِي زُورًا، وَتَبِيتُ فِي وَسَطِ بَيْتِهِ وَتُفْنِيهِ مَعَ خَشَبِهِ وَحِجَارَتِهِ».

==

– سفر الخروج 22 عدد2إِنْ وُجِدَ السَّارِقُ وَهُوَ يَنْقُبُ، فَضُرِبَ وَمَاتَ، فَلَيْسَ لَهُ دَمٌ

كما نرى بينما جعل الاسلام فى شريعته ان حد السرقه هو قطع اليد وقد قامت الدنيا ولم تقعد فما بالنا وقد جعل الكتاب المقدس حد السرقه القتل بل وحد الحلف زورا جعل حده القتل كذلك , وكما قلنا أنه لم يرد قول عن المسيح يمنع فيه اقامة هذه الحدود أو استبدالها بحدود وعقوبات أخرى .

بل اقر المسيح عقوبة قطع اليد والرجل بل وقلع العين اذا دعت صاحبها لفعل معصيه وتعدى لحدود الله كما فى انجيل 

متى يقول المسيح أنه قال في الإصحاح 18 عدد 8 فَإِنْ أَعْثَرَتْكَ يَدُكَ أَوْ رِجْلُكَ فَاقْطَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ أَعْرَجَ أَوْ أَقْطَعَ مِنْ أَنْ تُلْقَى فِي النَّارِ الأَبَدِيَّةِ وَلَكَ يَدَانِ أَوْ رِجْلاَنِ. 9وَإِنْ أَعْثَرَتْكَ عَيْنُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ أَعْوَرَ مِنْ أَنْ تُلْقَى فِي جَهَنَّمِ النَّارِ وَلَكَ عَيْنَانِ.

ولمن يقول ان شرائع الاسلام خاليه من الرحمة والشفقه , نقول  أنظر الى الكتاب المقدس الذى يأمر بعدم الرحمه والشفقه صراحة .

سفر التثنية 25 :

11. «إِذَا تَخَاصَمَ رَجُلانِ رَجُلٌ وَأَخُوهُ وَتَقَدَّمَتِ امْرَأَةُ أَحَدِهِمَا لِتُخَلِّصَ رَجُلهَا مِنْ يَدِ ضَارِبِهِ وَمَدَّتْ يَدَهَا وَأَمْسَكَتْ بِعَوْرَتِهِ

12. فَاقْطَعْ يَدَهَا وَلا تُشْفِقْ عَيْنُكَ.

وقد بالغ الكتاب المقدس فى العقوبات والحدود التى جعل فيها القتل والرجم بالحجارة هى جزاء المخطئ حتى وصلت الى قتل من يحلف زورا بل ومن عق والديه كما نرى فى التثنية 21 :

18. «إِذَا كَانَ لِرَجُلٍ ابْنٌ مُعَانِدٌ وَمَارِدٌ لا يَسْمَعُ لِقَوْلِ أَبِيهِ وَلا لِقَوْلِ أُمِّهِ وَيُؤَدِّبَانِهِ فَلا يَسْمَعُ لهُمَا.

19. يُمْسِكُهُ أَبُوهُ وَأُمُّهُ وَيَأْتِيَانِ بِهِ إِلى شُيُوخِ مَدِينَتِهِ وَإِلى بَابِ مَكَانِهِ

20. وَيَقُولانِ لِشُيُوخِ مَدِينَتِهِ: ابْنُنَا هَذَا مُعَانِدٌ وَمَارِدٌ لا يَسْمَعُ لِقَوْلِنَا وَهُوَ مُسْرِفٌ وَسِكِّيرٌ.

21. فَيَرْجُمُهُ جَمِيعُ رِجَالِ مَدِينَتِهِ بِحِجَارَةٍ حَتَّى يَمُوتَ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ بَيْنِكُمْ وَيَسْمَعُ كُلُّ إِسْرَائِيل وَيَخَافُونَ.

بل جعل الكتاب المقدس الذى يتبعه النصارى اليوم واقول واكرر أن المسيح لم يأت لينقض هذه الاحكام التى جعلت القتل والرجم بلا شفقه ولا رحمه ما لو حاولنا احصائه لاحتاج الى صفحات وصفحات وكيف لا وهم يقولون ان الههم لا يغفر ولا يرحم بغير ذبيحه ودم , فحرى بأله يفرح ويُسر بإراقة الدماء حتى أنه أرسل أبنه الوحيد ليُقتل ويُصلب بحسب زعمهم أن تكون هذه شريعته .

وبعد أن أو ضحنا أن تشريع القطع والرجم موجود فى الديانه النصرانيه ومن قبلها اليهوديه نعدكم إن شاء الله بمقال آخر نوضح فيه الحكمه من التشريعات فى الاسلام وما بها من حكمه ورحمه وعدل .

تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا و سبحانه وتعالى عما يصفون , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *