الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / التوحيد والمسيحية !

التوحيد والمسيحية !

http://4.bp.blogspot.com/_dVvYJ3_AoTc/TPHqB_xMvYI/AAAAAAAAAV4/ctcbl-QY7pI/s1600/%D9%832.jpg

التوحيد والمسيحية

معلوم ان الدين السماوي جاء ليدعو الناس إلى التوحيد و نهى الناس عن عبادة غير الله أو الشرك , كأن يعبد الإنسان حجراً او صنماً أو غير ذلك

 

وبذلك جاء يسوع المسيح ليعلم الناس التوحيد فقد كان العالم به كثير من الديانات الباطلة فكان لأهل مصر إله يعبدونه وكان لأهل اليونان إله وكان لأهل فارس إله وكان للرومان ألهة يعبدونها من دون الله

فجاء يسوع المسيح ليدعوهم إلى عبادة الله وحده

وقد جاء فى العهد القديم

” فَاعْلمِ اليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلبِكَ أَنَّ اَلرَّبَّ هُوَ اَلإِلهُ فِي اَلسَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَعَلى اَلأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ. ليْسَ سِوَاهُ ” (تثنية 4/39).

وجاء فى العهد الجديد

فى إجابة المسيح على الشاب الغني: ” لا صالِحَ إِلاَّ اللهُ وَحدَه “(مرقس 10/18).


وجاء فى مرقس أيضا ” فأَجابَ يسوع: الوَصِيَّةُ الأُولى هيَ: اِسمَعْ يا إِسرائيل: إِنَّ الرَّبَّ إِلهَنا هو الرَّبُّ الأَحَد. ” (مرقس12/29).

وتوحيد الإله له عدة أقسام وهي

توحيد الربوبية : ومعناه أن تعتقد أن الله هو الرب  ومعنى ذلك أن تعتقد ان الله هو الذي خلقك وهو الذي يرزقك ويحيك ويميتك ويدبر لك أمورك إلى غير ذلك من الأمور الخاصة بالله وحده

توحيد الإلهية  : وهو قسم مترتب على القسم الأول , فلأن الله خلقك ويرزقك ويحيك ويميتك فإنه وحده المستحق للعبادة , فلابد أن تعبده وحده وتوحده كإله لهذا الكون وتخضع له وتملأ قلبك بحبه

توحيد الأسماء والصفات : وهى أن تعلم أن الذي خلق السماوات والأرض والجبال وخلق الناس  تعلم أن الذى خلق الكون كله له أفضل صفات وأفضل أسماء , فالذى خلق كوكب الارض وخلق المجموعة الشمسية لا يُعقل أن يكون اصغر من خلقه بل هو اكبر من خلقه , والذى الإنسان وميزة بالعقل لا يُعقل أن يكون حكمته كحكمة الإنسان , والذي رزق الإنسان جزءً من العلم فلا يُعقل أن يكون علمه محدود , بل أحاط بكل شيئاً علماً , وهكذا يكون الميزان فى فهم صفات الرب وأسماءه أن تعلم أنه ليس كالمخلوقات ولكنه أعظم وأكبر وأعلى

وقد بقي فى العهد القديم والعهد الجديد أعدادا تدعوا إلى التوحيد وتدعوا الناس إلى عبادة الله وحده وعدم الشرك فى العبادة , فلا يُعبد مع الله نبياً مرسلاً ولا مَلكاً مقرباً ولا كوكباً لامعاً ولا أي شئ  , لأن أي شئ دون الله هو مخلوق فكيف تعبد المخلوق وتساوي بين الخالق والمخلوق ؟!

ومنها

” إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: اَلرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ “.(ثنية 6/4).

فلا تعبد الذي جاء ليخبرك عن وحدانية الله لأنه مخلوق واعبد الذى أرسله وحده , فلا تعبد المسيح الذي أرسله الله

وقد قال المسيح

مَنْ يَقْبَلُكُمْ يَقْبَلُنِي، وَمَنْ يَقْبَلُني يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي

إنجيل متى 40 الإصحاح العاشرهأل

وجاء فى مرقس عن المسيح أنه قال

«مَنْ قَبِلَ وَاحِدًا مِنْ أَوْلاَدٍ مِثْلَ هذَا بِاسْمِي يَقْبَلُنِي، وَمَنْ قَبِلَنِي فَلَيْسَ يَقْبَلُنِي أَنَا بَلِ الَّذِي أَرْسَلَنِي». الإصحاح التاسع عدد 37

وقد جاء فى لوقا الإصحاح العاشر

” اَلَّذِي يَسْمَعُ مِنْكُمْ يَسْمَعُ مِنِّي، وَالَّذِي يُرْذِلُكُمْ يُرْذِلُنِي، وَالَّذِي يُرْذِلُنِي يُرْذِلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي”. عدد 16

وهذا العدد يدل على أن المسيح ليس هو الله ولكن هو رسول الله , فقال الذي يسمع منكم يسمع مني , والذي يرذلني يرذل الذي أرسلني , ومعناه ان الذي يرفض دين الحواريين فقد رفض دين المسيح ومن رفض دين المسيح فقد رفض الدين الذي أرسله الله ,

ومن يستدل بهذا العدد بقول المسيح والذي يرذلني يرذل الذي أرسلني على أن المسيح هو الله فنقول لك إذن الحواريين هم المسيح أيضا لأنه قال ” الذي يسمع منكم يسمع مني والذي يرذلكم يرذلني ” .

 

وقد جاء فى يوحنا الإصحاح الرابع

عدد 34 ” قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ “

وقد فصل المسيح بينه وبين الذي أرسله لأن المسيح ليس هو الذي أرسل نفسه وفصل بين طبيعة المسيح وطبيعة الذي أرسله , فقال ” طعامي أن اعمل مشيئة الذي أرسلني ” إذن الرب يشاء ويسوع ينفذ , إذن يسوع لا يشاء ما يشاءه الله ولكن فقط يمتثل ويفعل ما يشاءه الله , لأنه لو كانت مشيئته كمشيئة الله لقال , طعامي أن أعمل ما أشاء  ولكن قال مشيئة الذي أرسلني  وهذا يدلك على أن المسيح هو رسول الله وليس الله .

وأخيراً اقول لك

اسئل الله أن يهديك وادعوه وتتضرع إليه وقل له يا رب أرني الحق حقاً وأرني الباطل باطلاً وأرزقني اتباع الحق , فهو يجيب من يدعوه ويسمع من يناجيه

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *