الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / الإيمان بالرب يسوع فقط يضمن لك الخلاص والحياة الأبديه !

الإيمان بالرب يسوع فقط يضمن لك الخلاص والحياة الأبديه !

 

ينقل لنا كاتب انجيل متى فى الاصحاح 7 : 21 – 23 هذا الموقف بين يسوع وتلاميذه …
(ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات.بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السموات.كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة.فحينئذ أصرّح لهم اني لم اعرفكم قط.اذهبوا عني يا فاعلي الاثم) …
والغريب فى الكلام أن المسيح فى هذا الانجيل قال ان علامة المؤمنين به ان يتنبأو باسمه ويصنعوا معجزات وآيات كثيره مثل اخراج الشياطين وشفاء المرضى وغيرها وهذا ما يعتمد عليه النصارى الان فى ايمانهم , فلا تكاد تكلم واحد منهم الا ذكر لك قصص وحكايات يسمونها التجربه عن شفاء مرضى واخراج شياطين وغير ذلك من خرافات … ثم يفاجأنا كاتب الانجيل هنا على لسان المسيح ان من يفعلون مثل هذه الافعال ليسوا بالضروره ان يكونوا على الايمان الصحيح ولا يكتب لهم النجاة والحياة الابديه بل هم فاعلوا الاثم ويسوع لا يعرفهم ويتبرأ منهم .. وبالطبع هذا الكلام غير موجه لليهود او المسلمين او الوثنيين من الديانات الاخرى , بل لمن آمنوا بيسوع ربا والها ونادوا عليه بقولهم يارب يارب وتنبأوا باسمه وفعلوا المعجزات باسمه وهذا لا ينطبق الا على النصارى .. ثم يأتى لنا النصارى بعد ذلك ويدعون أن الايمان بيسوع يضمن لك النجاة يوم القيامه والفوز بالملكوت والحياة الابديه !!

أين هذا الضمان بالنجاة بعد هذا النص الذى اقر فيه المسيح أن النجاة ودخول الملكوت لمن يفعل ارادة الله الاب الذى فى السماوات وليس الايمان بالابن والتجسد والخطيه الاصليه والفداء والكفارة ؟؟!! بل وعلى مدار كتاب النصارى المقدس بالكامل لم يرد نص واحد يذكر فيه المسيح انه اله او انه تجسد او جاء لكفارة الخطية او غير ذلك مما يؤمن به النصارى ويتغنون به ليل نهار , فحق لنا أن نسألهم أيضا من أين لكم هذا ؟! ارجوا من كل نصرانى يحترم ما وهبه الله له من عقل وحكمه أن يراجع هذا الكتاب المقدس ويتدبره ليعلم ما فيه من باطل وزور , ولا يلتفت الى ما يدسه اكابرهم وقساوستهم من كذب وتلفيق وعقيدة مزوره عسى أن يهديه الله الى الطريق المستقيم والصراط القويم ليهتدى الى طريق الخلاص والحياة الابديه الحقيقى .
“وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته” يوحنا 17 : 3
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …