الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / استحالة الإيمان بيسوع دون الإيمان بمحمد – جـ 3 – مكة فى الكتاب المقدس

استحالة الإيمان بيسوع دون الإيمان بمحمد – جـ 3 – مكة فى الكتاب المقدس

 

استحالة الإيمان بيسوع دون الإيمان بمحمد- الجزء الثالث - مكة فى الكتاب المقدس -

 

 

استحالة الإيمان بيسوع دون الإيمان بمحمد

 

الجزء الثالث

بشارة الكتاب المقدس بمكان بعثة النبي محمد

 

جاء فى الكتاب المقدس

 

10ثُمَّ كَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً: 2«أَرْسِلْ رِجَالاً لِيَتَجَسَّسُوا أَرْضَ كَنْعَانَ الَّتِي أَنَا مُعْطِيهَا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ. رَجُلاً وَاحِدًا لِكُلِّ سِبْطٍ مِنْ آبَائِهِ تُرْسِلُونَ. كُلُّ وَاحِدٍ رَئِيسٌ فِيهِمْ». 3فَأَرْسَلَهُمْ مُوسَى مِنْ بَرِّيَّةِ فَارَانَ حَسَبَ قَوْلِ الرَّبِّ.   ,,,, سفر الخروج الإصحاح السادس

 

ومعلوم أن الكنعانيين هم أصل العرب والعرب معلوم أنهم هم الذين سكنوا شبه الجزيرة العربية  وهذا ثابت تاريخياً

 

ثم جاء فى سفر التثنية الاصحاح الثالث والثلاثون

وَهذِهِ هِيَ الْبَرَكَةُ الَّتِي بَارَكَ بِهَا مُوسَى، رَجُلُ اللهِ، بَنِي إِسْرَائِيلَ قَبْلَ مَوْتِهِ، 2فَقَالَ: «جَاءَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ، وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ، وَأَتَى مِنْ رِبْوَاتِ الْقُدْسِ، وَعَنْ يَمِينِهِ نَارُ شَرِيعَةٍ لَهُمْ. “

 

سيناء حيث كلم الرب موسى

سعير حيث كلم الرب المسيح

فاران حيث تنزل الرسالة على محمد صلى الله عليه وسلم

ويثبت ذلك ما قاله  ” عن يمينه نار شريعة لهم ” وهذا لم يأت به المسيح ولكن الذى أتى بالشريعة هو محمد صلى الله عليه وسلم

وجاء فى سفر حبقوق

3اَللهُ جَاءَ مِنْ تِيمَانَ، وَالْقُدُّوسُ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ. سِلاَهْ. جَلاَلُهُ غَطَّى السَّمَاوَاتِ، وَالأَرْضُ امْتَلأَتْ مِنْ تَسْبِيحِهِ.

 

ومعلوم أن المسيح بحسب اعتقاد النصارى لما صُلب ومات لم تمتلأ الأرض من تسبيح الله ولكن كان الرومان واليهود يضطهدون المسيحيون !

فمن الذى جعل الأرض تمتلئ من تسبيحه ؟!

 

وقد جمع الله الأماكن المقدس فى القرآن الكريم فى سورة التين حيث  قال “:( والتين والزيتون وطور سينين , وهذا البلد الأمين ) سورة التين

 

وقد وضح ذلك سفر اشعياء الاصحاح الحادي والعشرون

11وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ دُومَةَ: صَرَخَ إِلَيَّ صَارِخٌ مِنْ سَعِيرَ: «يَا حَارِسُ، مَا مِنَ اللَّيْلِ؟ يَا حَارِسُ، مَا مِنَ اللَّيْلِ؟» 12قَالَ الْحَارِسُ: «أَتَى صَبَاحٌ وَأَيْضًا لَيْلٌ. إِنْ كُنْتُمْ تَطْلُبُونَ فَاطْلُبُوا. ارْجِعُوا، تَعَالَوْا».

 وقد جاء فى أشعياء الإصحاح الحادي والعشرين

13وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ بِلاَدِ الْعَرَبِ: فِي الْوَعْرِ فِي بِلاَدِ الْعَرَبِ تَبِيتِينَ، يَا قَوَافِلَ الدَّدَانِيِّينَ. 14هَاتُوا مَاءً لِمُلاَقَاةِ الْعَطْشَانِ، يَا سُكَّانَ أَرْضِ تَيْمَاءَ. وَافُوا الْهَارِبَ بِخُبْزِهِ. 15فَإِنَّهُمْ مِنْ أَمَامِ السُّيُوفِ قَدْ هَرَبُوا. مِنْ أَمَامِ السَّيْفِ الْمَسْلُولِ، وَمِنْ أَمَامِ الْقَوْسِ الْمَشْدُودَةِ، وَمِنْ أَمَامِ شِدَّةِ الْحَرْبِ. 16فَإِنَّهُ هكَذَا قَالَ لِيَ السَّيِّدُ: «فِي مُدَّةِ سَنَةٍ كَسَنَةِ الأَجِيرِ يَفْنَى كُلُّ مَجْدِ قِيدَارَ، 17وَبَقِيَّةُ عَدَدِ قِسِيِّ أَبْطَالِ بَنِي قِيدَارَ تَقِلُّ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَ إِسْرَائِيلَ قَدْ تَكَلَّمَ».

 

الأول وحى من جهة دومة صرخ إلى صارخ سعير وهو المسيح بن مريم كما وضحناه من أعداد سفر التثنية

ثم وحي من جهة العرب يصف فيه قوافل تأتي وهو رمز للحجاج وماء للعطشان وهو ماء زمزم  ثم يا سكان أرض تيماء وهي مكان فى المدينة المنورة – مدينة رسول الله – حيث خرج مهاجراً يسعى خلفه كفار قريش  فيقول لهم الرب , أوفوا الهارب  بخبزه  فإنهم من أمام السيوف قد هربوا , ثم تبدأ الحرب حيث الجهاد فى سبيل الله ثم بعد مدة معينة حددها الكتاب المقدس بسنة كسنة الأجير  , وهي أول سنين الهجرة عمل فيها المسلمون أعمالاً كثيرة حيث بنوا المسجد و أقاموا دولتهم يأتي النصر على بني قيدار وهم من أبناء اسماعيل أبو العرب  حيث ينتصر اتباع رسول الله على كفار قريش فى غزوة بدر .لأنه إله بني اسرائيل قد تكلم .

وأما عن كلام الرب فتجده واضحاً فى القرآن حيث  قال ” هو الذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ” 

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *