الرئيسية / ركن المقالات / أهمية ودور الروح القدس عند المؤمنين بالمسيحية

أهمية ودور الروح القدس عند المؤمنين بالمسيحية

أهمية ودور الروح القدس عند المسيحيين

 

بالطبع عندما اتكلم عن الروح القدس هنا انما اقصد الروح القدس التى يقصدها النصارى انها الاقنوم الثالث للاله المزعوم وهى التى تحل وتتحد مع المؤمنين حتى تفتح عقولهم وقلوبهم وتجعلهم يبصرون الحق والحقيقه ويدركون ما لا يستطيع غيرهم ادراكه من حقائق الايمان والمعرفة وتعطيهم المواهب وتثبتهم على الايمان ……. وبحثا فى ماهية واهمية هذه الروح القدس وهل هى فعلا لازمه للانسان ان تحل فيه وعليه حتى يدرك ويفهم وهل كل من حلت عليه هذه الروح القدس يعرف ويفهم ولا يضل ام ماذا !!!!!!

 

وكان لابد من ان يكون النموذج الذى نقيم عليه هذه الدراسه والبحث من الاشخاص المشهود لهم من الجميع بصدق الايمان المسيحى والمعترف بأن الروح القدس قد حل فيهم وعليهم حتى لا يكون هناك شبهة ان هؤلاء الاشخاص كاذبين او ان الروح القدس لم تحل عليهم او غير ذلك ..

 

وبالطبع لن نجد افضل من تلاميذ المسيح الرسل الاثنى عشر حتى نبحث فى دور وفائدة الروح القدس معهم عندما حلت عليهم لانهم وبشهادة المسيح كانت معهم الروح القدس والسنة النار واعطوا ان يتنبأوا ويعملوا المعجزات التى تعينهم على مهمتهم فى التبشير بالمسيح – والتى كما ورد عنهم فى العهد الجديد على لسان المسيح :

 

فقال لبطرس

19وأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات ، فكل ما تربطه على الأرض يكون مربوطا في السماوات . وكل ما تحله على الأرض يكون محلولا في السماوات (مت 16 : 19) 

وقال لتلاميذه جميعا

18الحق أقول لكم : كل ما تربطونه على الأرض يكون مربوطا في السماء ، وكل ما تحلونه على الأرض يكون محلولا في السماء (مت 18 : 18)

 

واخبرهم بحلول الروح القدس عليهم :

لكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم ، وتكونون لي شهودا في أورشليم وفي كل اليهودية والسامرة وإلى أقصى الأرض (اع 1 : 8)

 

ولم تحل  الروح القدس ليس على التلاميذ فحسب بل وعلى من آمنوا بهم ايضا : 

 44فبينما بطرس يتكلم بهذه الأمور حل الروح القدس على جميع الذين كانوا يسمعون الكلمة (اع 10 : 44)

 

 15فلما ابتدأت أتكلم ، حل الروح القدس عليهم كما علينا أيضا في البداءة (اع 11 : 15)

 

3وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت على كل واحد منهم (اع 2 : 3)

 

وهذا ما بشر به المسيح التلاميذ من قبل :

4وامتلأ الجميع من الروح القدس ، وابتدأوا يتكلمون بألسنة أخرى كما أعطاهم الروح أن ينطقوا (اع 2 : 4)

اعمال الرسل 4 : 7 . وَلَمَّا أَقَامُوهُمَا فِي الْوَسَطِ جَعَلُوا يَسْأَلُونَهُمَا: «بِأَيَّةِ قُوَّةٍ وَبِأَيِّ اسْمٍ صَنَعْتُمَا أَنْتُمَا هَذَا؟»

8. حِينَئِذٍ امْتَلأَ بُطْرُسُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَقَالَ لَهُمْ: «يَا رُؤَسَاءَ الشَّعْبِ وَشُيُوخَ إِسْرَائِيلَ

 

اذا فقد امتلائت التلاميذ من الروح القدس ونزلت عليهم السنة النار واصبحوا عارفين وانفتحت عقولهم وقلوبهم واصبحوا مبصرين ومعهم الروح القدس التى ترشدهم وتدلهم على الصواب وغير ذلك من الميزات والامكانات الهائله التى لم ولن تتوفر لاحد بدون الروح القدس

 

فهل كان للروح القدس فعلا كل هذه الامكانات ووهبت لهم كل هذه القدرات ؟؟؟

اذا نجد اولا , عندما جاء شاول الطرطوسى (بولس الرسول) الى التلاميذ وقد آمن بالمسيح وندم على ما فعل من اضطهاد ومحاربه للمسيح واتباعه بعد ان ظهر له الرب وهو قادم من دمشق , وقد اختاره الرب إناء ليحمل اسمه الى الامم كما فى اعمال الرسل 9 : . فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «اذْهَبْ لأَنَّ هَذَا لِي إِنَاءٌ مُخْتَارٌ لِيَحْمِلَ اسْمِي أَمَامَ أُمَمٍ وَمُلُوكٍ وَبَنِي إِسْرَائِيلَ.

16. لأَنِّي سَأُرِيهِ كَمْ يَنْبَغِي أَنْ يَتَأَلَّمَ مِنْ أَجْلِ اسْمِي».

17. فَمَضَى حَنَانِيَّا وَدَخَلَ الْبَيْتَ وَوَضَعَ عَلَيْهِ يَدَيْهِ وَقَالَ: «أَيُّهَا الأَخُ شَاوُلُ قَدْ أَرْسَلَنِي الرَّبُّ يَسُوعُ الَّذِي ظَهَرَ لَكَ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي جِئْتَ فِيهِ لِكَيْ تُبْصِرَ وَتَمْتَلِئَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ».

 

فهل عندما اتى بولس بعد ان امتلاء من الروح القدس الى التلاميذ الممتلئين من الروح القدس ايضا اخذوا بعض بالاحضان والقبلات المقدسه بحكم ان الارواح المقدسه اذا تقابلت تعارفت وتآلفت ام ماذا ؟؟ الاجابه

 

اعمال الرسل 9 : 26 . وَلَمَّا جَاءَ شَاوُلُ إِلَى أُورُشَلِيمَ حَاوَلَ أَنْ يَلْتَصِقَ بِالتَّلاَمِيذِ وَكَانَ الْجَمِيعُ يَخَافُونَهُ غَيْرَ مُصَدِّقِينَ أَنَّهُ تِلْمِيذٌ.

 

ما هذا الارواح المقدسه لم تعرف بعضها بل ان التلاميذ وللعجب العجاب من عليهم الروح القدس خافوا من بولس الذى عليه الروح القدس ولم يصدقوا انه تلميذ !!! ما اهمية الروح القدس اذا ؟؟ وهل الارواح القدس لا تعرف بعضها ؟؟

بل وحتى برنابا التلميذ الوحيد الذى صدقه واقنع التلاميذ الاخرين به بعد ان رافقه لفترة اختلف معه ايضا وتركه بعد ان تشاجرا وفارقه

 

اعمال الرسل 15 : 39 فَحَصَلَ بَيْنَهُمَا مُشَاجَرَةٌ حَتَّى فَارَقَ أَحَدُهُمَا الآخَرَ. وَبَرْنَابَا أَخَذَ مَرْقُسَ وَسَافَرَ فِي الْبَحْرِ إِلَى قُبْرُسَ.

40. وَأَمَّا بُولُسُ فَاخْتَارَ سِيلاَ وَخَرَجَ مُسْتَوْدَعاً مِنَ الإِخْوَةِ إِلَى نِعْمَةِ اللهِ.

 

وليس برنابا فقط الذى ترك بولس ولم يرغب فى صحبته ,, وكانت نظرية بولس ان من لا يرغب فى صحبتى فإن العيب فيه وأنه يحب العالم الحاضر !!

10لأن ديماس قد تركني إذ أحب العالم الحاضر وذهب إلى تسالونيكي ، وكريسكيس إلى غلاطية ، وتيطس إلى دلماطية (2تي 4 : 10)

 

ولم يسلم من بولس ونقده حتى اعظم التلاميذ للمسيح – بطرس الصخرة – الذى اختصه المسيح بان يعطيه مفاتيح الملكوت وان ما يربطه بطرس على الارض يكون مربوطا فى السماء كما ذكرنا بل وينتقد برنابا ايضا معه وكأنهم ليست معهم الروح القدس التى معه !!!!!

فينتقدهم بولس فى غلاطيه 2 :

11. وَلَكِنْ لَمَّا أَتَى بُطْرُسُ إِلَى أَنْطَاكِيَةَ قَاوَمْتُهُ مُواجَهَةً، لأَنَّهُ كَانَ مَلُوماً.

12. لأَنَّهُ قَبْلَمَا أَتَى قَوْمٌ مِنْ عِنْدِ يَعْقُوبَ كَانَ يَأْكُلُ مَعَ الأُمَمِ، وَلَكِنْ لَمَّا أَتَوْا كَانَ يُؤَخِّرُ وَيُفْرِزُ نَفْسَهُ، خَائِفاً مِنَ الَّذِينَ هُمْ مِنَ الْخِتَانِ.

13. وَرَاءَى مَعَهُ بَاقِي الْيَهُودِ أَيْضاً، حَتَّى إِنَّ بَرْنَابَا أَيْضاً انْقَادَ إِلَى رِيَائِهِمْ!

14لَكِنْ لَمَّا رَأَيْتُ أَنَّهُمْ لاَ يَسْلُكُونَ بِاسْتِقَامَةٍ حَسَبَ حَقِّ الإِنْجِيلِ، قُلْتُ لِبُطْرُسَ قُدَّامَ الْجَمِيعِ: «إِنْ كُنْتَ وَأَنْتَ يَهُودِيٌّ تَعِيشُ أُمَمِيّاً لاَ يَهُودِيّاً، فَلِمَاذَا تُلْزِمُ الأُمَمَ أَنْ يَتَهَوَّدُوا؟»

15. نَحْنُ بِالطَّبِيعَةِ يَهُودٌ وَلَسْنَا مِنَ الأُمَمِ خُطَاةً،

 

وللعجب ان بولس يقر ان كثير من كلامه انما هو رأى من عنده وليس وحيا من الروح القدس التى من المفترض ان كتابة الكتاب المقد س وما فيه من تعاليم وعظات من مسئولية الروح القدس التى تحل على التلاميذ والرسل والمتنبئين من الناس ..

 

25وأما العذارى ، فليس عندي أمر من الرب فيهن ، ولكنني أعطي رأيا كمن رحمه الرب أن يكون أمينا (1كو 7 : 25)

 10أعطي رأيا في هذا أيضا ، لأن هذا ينفعكم أنتم الذين سبقتم فابتدأتم منذ العام الماضي ، ليس أن تفعلوا فقط بل أن تريدوا أيضا (2كو 8 : 10)

 

بعد كل هذا من جهل التلاميذ بالحوادث وعدم معرفتهم الحقائق وعدم انكشاف الغيبيات امامهم وعدم فهمهم والتباس الامور عليهم بل واختلافهم فيما بينهم وهذا امثلته كثيرة فى الكتاب حتى وصل الامر بينهم للشجار والفرقه وان يرمى بعضهم بعضا بأنهم لا يسلكون باستقامه حسب حق الانجيل (وان كان التلاميذ لا يسلكون باستقامه بحق حسب الانجيل فمن يسلك اذا ) ويلوم بعضهم بعضا …

 

فما فائدة الروح القدس اذا وما تضيفه وتفعله عندما تحل على انسان ليكون عنده ميزه عن غيرة ممن لا تحل عليهم الروح القدس ؟؟؟ واكرر اذا كان التلاميذ الاقرب للمسيح والاعلم بما جاء به وأول من حلت عليه الروح القدس ومن تايدوا بعجزات وخوارق ومعهم السنة النار وكل هذا لا يعلمون ان كان بولس مؤمن وعليه الروح القدس ايضا ام لا ويختلفون ويتشاجرون ويفترقون ويرمى بعضهم بعضا بعدم اتباع الانجيل باستقامه !! فمن بعدهم من النصارى كيف يكون حالهم ؟؟ وما فائدة الروح القدس اذا ؟؟؟

 وبعد أن ذكرنا الامثله التى حاولنا ان نعرف منها اهمية ودور الروح القدس بالنسبه للتلاميذ واتباع المسيح الاوائل , بالطبع لسنا فى حاجه لذكر امثله من واقعنا القريب , والذى يفاجأنا كل يوم بقساوسه ورهبان وكهنة منهم السارق ومنهم الزانى والشاذ والمزور وغير ذلك من افعال لا تصدر من العوام ومن غير المؤمنين بالمسيحيه فضلا ان تكون عليهم الروح القدس وأن يكونوا هم من يهبون هذه الروح القدس لاتباعهم .

اقول وهذا من عندى انما اعطى رأيا ,, ان الروح القدس التى يقصدها النصارى مالهاش اى دور ومالهاش اى  لازمه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *