الرئيسية / ركن المقالات / ركن العقائد / أسفار الكتاب المقدس تحت المجهر

أسفار الكتاب المقدس تحت المجهر

هل سفر استير كتاب دينى أم قصه تاريخيه يهوديه ؟

 
يقول الله عز وجل فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ …..
من العجيب ان ترى النصارى وهم يجادلون ويدافعون عن كتابهم المدعوا مقدس ويصرون على انه كل الكتاب موحى به من الله , على الرغم من أن هذا الكتاب يفتقد الى ابسط مقومات التعريف المطلوبه لأى كتاب على وجه الارض .
فإنك إذا امسكت بأى كتاب حتى تعلم مصدره وقيمته , تنظر الى الكاتب وعنوان الكتاب والمصدر الذى صدر منه الكتاب وتنظر الى محتواه وهل يتوافق المحتوى مع عنوان الكتاب ام لا .
فهل يشتمل كتاب النصارى المقدس على أدوات التعريف هذه ؟
هل ورد اسم الكتاب الذى وعوه عنوانا له فى الكتاب او ورد هذا الاسم على لسان احد انبياءه او من كتبوه ؟ لا
هل يعلم أحد يقينا من هو كاتب أســــــــفار الكتاب المقدس ؟
معلوماتى تقول لى بأن 90% من كتبة أسفار المقدس مجهولين بالإسم وسوف نثبت ذلك على عدة مرات إن شاء الله ..
أولاً سوف نبدأ بسفر من أسفار الكتاب المقدس وهو سفر ” أستير ” ..
وسوف ننقل ما قاله علماء النصرانيه عن سفر استير من كتبهم مباشرة ليتوفر المصدر للقارئ وحتى لا يدعى احدهم ان هذه الفقرات ملفقه او محرفه .
اضغط على الصورة لتظهر بالحجم الكامل
أولا : كتاب مدخل من الكتاب المقدس ..للأستاذ حبيب سعيد صفحه 159 يتكلم عن سفر أستير يقول

 

ثانياً موقع الأنبا تكلا …

 

ثالثاً دائرة المعارف الكتابيه

رابعاً .. التفسير الحديث للكتاب المقدس

خامساً . … الكتاب المقدس للارشيدياكون /د. ميخائيل مكسي اسكندر – بشراف الانبا سلوانس انائب البابوي لمصر القديمه والمنيل ص 60

سادساً  كتاب مدخل الي العهد القديم – القس صمويل يوسف

سابعاً  كتاب مرشد الطالبين الي الكتاب المقدس الثمين

 

ثامنا كتاب مقدمات العهد القديم – د . وهيب جورجى
ويخبرنا د وهيب جورجى فى كتابه مقدمات العهد القديم أن سفر أستير المجهول الكاتب والمصدر أيضا يخلو من التعاليم والنبوءات بل ويفتقر حتى الى ذكر اسم الله فيه مما يجعله يخلو من كل ما يجعله يتصف بالقدسيه حتى قام الكتاب اليهود المقيمين بالاسكندريه والذين قاموا بترجمته من العبريه الى اليونانيه بإضافة تتمة السفر والتى وضعوا فيها اسم الله حتى يتوفر فيه الطابع الدينى ويتصف بالقدسيه .

 

كل هذه المراجع تؤكد بأن كاتب سفر أستير مجهول

السؤال هل يصح لنا أيها النصرانى المسكين أن نأخذ تعاليم من كتبه مجهولين …
وهل يصح أن ننسب كتاب مجهول المصدر والكاتب لله ونقول انه وحى من الله ؟
وهل كتاب يخلوا من التعاليم والتوجيه والنبوءات بل ويخلوا حتى من ذكر اسم الله يصح ان يوصف بأنه كتاب دينى ومقدس ؟
{ فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ }

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

شاهد أيضاً

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي عليه السلام

طرق إثبات نبوة الأنبياء السابقين هي إثبات لنبوة النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا …

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة

رد احتجاج النصارى ببعض الآيات على خصوصية الرسالة وأما احتجاجهم بقوله تعالى: {كما أرسلنا فيكم …

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها

شبهات النصارى على رسالة النبي والرد عليها فإذا عرف هذا فاحتجاج هؤلاء بالآيات التي ظنوا …