الرئيسية / ماذا عن الإسلام / مازال الكتاب المقدس يبشر بالنبى محمد صلى الله عليه وسلم

مازال الكتاب المقدس يبشر بالنبى محمد صلى الله عليه وسلم

 

ورد وصف النبى الخاتم وخير الانبياء والمرسلين فى الكتاب المقدس بثيابه الحمراء وحسنه وجماله وبهائه فى هذه الثياب الحمراء وأنه يتبارك اتباعه به ويباركونه ويصلون عليه او له طول اليوم وأنه يجاهد فى سبيل الله وينتصر على الامم ويهزمهم ويضعهم تحت شريعته وتحارب معه الملائكه واتباعه من المؤمنين ومع سيفه الحديدي الذى فى يده معه سيف آخر فى فمه وهو القرآن والحجه والبرهان الذى اعطاه الله له وأمره ان يجاهد الكافرين به “جهادا كبيرا” …!

وهذا على سبيل المثال :

فى سفر اشعياء 63

1 من ذا الآتي من أدوم، بثياب حمر من بصرة؟ هذا البهي بملابسه، المتعظم بكثرة قوته. «أنا المتكلم بالبر، العظيم للخلاص».
2 ما بال لباسك محمر، وثيابك كدائس المعصرة؟
3 «قد دست المعصرة وحدي، ومن الشعوب لم يكن معي أحد. فدستهم بغضبي، ووطئتهم بغيظي. فرش عصيرهم على ثيابي، فلطخت كل ملابسي.
4 لأن يوم النقمة في قلبي، وسنة مفديي قد أتت.
5 فنظرت ولم يكن معين، وتحيرت إذ لم يكن عاضد، فخلصت لي ذراعي، وغيظي عضدني.
6 فدست شعوبا بغضبي وأسكرتهم بغيظي، وأجريت على الأرض عصيرهم».

وفى مزمور 72

12 لأنه ينجي الفقير المستغيث، والمسكين إذ لا معين له

13 يشفق على المسكين والبائس، ويخلص أنفس الفقراء

14 من الظلم والخطف يفدي أنفسهم، ويكرم دمهم في عينيه

15 ويعيش ويعطيه من ذهب شبا. ويصلي لأجله دائما. اليوم كله يباركه

وفى سفر الرؤيا 19

11 ثم رأيت السماء مفتوحة، وإذا فرس أبيض والجالس عليه يدعى أمينا وصادقا، وبالعدل يحكم ويحارب.
12 وعيناه كلهيب نار، وعلى رأسه تيجان كثيرة، وله اسم مكتوب ليس أحد يعرفه إلا هو.
13 وهو متسربل بثوب مغموس بدم، ويدعى اسمه «كلمة الله».
14 والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض، لابسين بزا أبيض ونقيا.
15 ومن فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم. وهو سيرعاهم بعصا من حديد، وهو يدوس معصرة خمر سخط وغضب الله القادر على كل شيء.

وتحقيق هذه النبؤات ورد فى احاديث ::

عن هلال بن عامر عن أبيه قال : ” رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى يخطب على بغلة , وعليه بُرْدٌ أحمر , وعَليٌّ أمامه يُعَبِّرُ ” رواه أبو داود برقم 3551 ، وصححه الألباني ( صحيح سنن أبي داود / 767 ) . ومعنى يُعَبِّرُ عنه : يردد كلامه ليوصله للناس .

وحديث البراء بن عازب رضي الله عنه قال : ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مَرْبُوعاً – متوسط القامة – , وقد رأيته في حُلةٍ حمراء , لم أر شيئا قط أحسن منه صلى الله عليه وسلم ” رواه البخاري برقم 5400 ، ومسلم برقم 4308 .

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَرْعَرَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ عَوْنِ بْنِ أَبِي جُحَيْفَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قُبَّةٍ حَمْرَاءَ مِنْ أَدَمٍ، وَرَأَيْتُ بِلاَلًا أَخَذَ وَضُوءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَرَأَيْتُ النَّاسَ يَبْتَدِرُونَ ذَاكَ الوَضُوءَ، فَمَنْ أَصَابَ مِنْهُ شَيْئًا تَمَسَّحَ بِهِ، وَمَنْ لَمْ يُصِبْ مِنْهُ شَيْئًا أَخَذَ مِنْ بَلَلِ يَدِ صَاحِبِهِ، ثُمَّ رَأَيْتُ بِلاَلًا أَخَذَ عَنَزَةً، فَرَكَزَهَا وَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حُلَّةٍ حَمْرَاءَ، مُشَمِّرًا صَلَّى إِلَى العَنَزَةِ بِالنَّاسِ رَكْعَتَيْنِ، وَرَأَيْتُ النَّاسَ وَالدَّوَابَّ يَمُرُّونَ مِنْ بَيْنِ يَدَيِ العَنَزَةِ

المصدر:صحيح البخاري

(قبة حمراء من أدم) خيمة من جلد مصبوغ باللون الأحمر.
(يبتدرون ذاك الوضوء) يتسابقون إلى أخذه والتمسح به تبركا.
(عنزة) عصا تشبه الرمح وهي أصغر منه.
(حلة) بذلة من ثوبين إزار ورداء.

وعَنْ الْبَرَاءِ قَالَ : ” مَا رَأَيْتُ مِنْ ذِي لِمَّةٍ فِي حُلَّةٍ حَمْرَاءَ أَحْسَنَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَهُ شَعْرٌ يَضْرِبُ مَنْكِبَيْهِ بَعِيدُ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ ، لَمْ يَكُنْ بِالْقَصِيرِ وَلا بِالطَّوِيلِ ” رواه الترمذي برقم 1646 وقَالَ : ” وَفِي الْبَاب عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ وَأَبِي رِمْثَةَ وَأَبِي جُحَيْفَةَ ؛ وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ” ومعنى لِمَّةٍ : ماوصل من شعر الرأس إلى شحمة الأذن .

وعن البراء قال : ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم له شعر يبلغ شحمة أذنيه ، ورأيته في حلة حمراء ، لم أر شيئاً قط أحسن منه ” رواه أبو داوود برقم 4072 ، وابن ماجه برقم 3599 ، وصححه الألباني ( صحيح سنن أبي داود / 768 ) .

وروى البيهقي في السنن : ” أنه عليه الصلاة والسلام كان يلبس يوم العيد بُردةً حمراء ” .

( والمراد بالحلة الحمراء : بُردان من اليمن منسوجان بخطوط حمر مع سود , أو خضر ، ووصفت بالحمرة باعتبار ما فيها من الخطوط الحمر ) .

وأما عن جهاد النبى بالسيف والقرآن ومعه اصحابه والملائكه للكافرين وانتصاره عليهم فمعلوم وكان يحاربهم على بغلة بيضاء ويصلى ويسلم ويبارك عليه المؤمنون به طوال اليوم .. عليه افضل الصلاة والتسليم .

وأدوم كما تقول موسوعة طرق التجارة القديمة ANCIENT TRADE ROUTES (وهي موسوعة عالمية ضخمة تتحدث عن الطرق التجارية القديمة وعن ممالك العالم القديم) :

(إدوم بدأت من النهاية الجنوبية للبحر الميت إلى مساحات من الصحراء العربية إلى الشرق، ومن هذا الخط امتدت إدوم لتشمل كل الأراضى جنوبا إلى البحر الأحمر والأراضي على طول الساحل الشرقي للبحر الأحمر )..

إذن وفقا لموسوعة طرق التجارة القديمة فإن إدوم شملت كلا من الأردن بالإضافة إلى الأراضي الممتدة على الساحل الشرقي للبحر الأحمر والتي تشمل الحجاز واليمن معا..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

شاهد أيضاً

المعايير والحكمه الالهيه لتقسيم الميراث تبعا للشريعه الاسلاميه

من الشائع جداً عند غير المسلمين ، بل وعند كثير من المسلمين أن الرجل يأخذ …

تعاليم الاسلام فى القرآن الكريم ثمارهم التى منها تعرفونهم

ان اعداء الاسلام يتحدثون بجهل بالاسلام وجهالة عليه ويكذبون مستغلين جهل من يستمعون اليهم ايضا …

محمد رسول الإسلام والحق ما شهدت به الأعداء

  قال الله تعالى فى كتابه الكريم واصفا رسوله الكريم : ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ …